ماء العينين: مستجدات قضية الصحراء تفترض انفراجا سياسيا وحقوقيا واسعا

10 يناير 2021 - 23:59

قالت آمنة ماء العينين، البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، إن “المستجدات التي يعرفها المغرب بخصوص قضية الصحراء ومجموع تحديات المرحلة المقبلة تفترض انفراجا سياسيا وحقوقيا واسعا، لأن الوضع الحالي خلف فراغا كبيرا وأدى إلى انسحاب النخب السياسية والإعلامية والحقوقية وامتناعها عن أداء أدوارها، كما تكرس خوف شامل وتوجس من المقاربة المعتمدة والتي أفضت إلى تنميط المشهد سياسيا وإعلاميا”، تقول البرلمانية، أمنية ماء العينين، في تصريح لـ”أخبار اليوم”.

وشددت البرلمانية، في ملف نهاية الأسبوع على صفحات جريدة “أخبار اليوم” على أنه “لا يمكن إنكار التراجعات الحقوقية المسجلة”، مشيرة للاعتقالات الأخيرة بالقول “ولعل تداعيات الاعتقالات الأخيرة أبلغ مثال سواء على مستوى تعبئة الجسم الحقوقي داخليا أو تفاعل المنظمات الدولية المختصة في مجال حقوق الإنسان”.

وأضافت، “لقد دشن المغرب منذ 2011 مع الدستور انطلاقة جديدة كان يمكن ترصيدها بطريقة إيجابية، في اتجاه المزيد من ترسيخ الاختيار الديمقراطي والمكتسبات الحقوقية، مضيفة أن، “المسار تعرض لعملية كبح خلفت احتقانا واسعا ولم تساعد أحكام القضاء على التخفيف منه منذ أحداث الحسيمة، صحيح أن العفو الملكي أسهم في تنفيس الأوضاع إيجابيا في عدة ملفات خاصة ملف شباب الريف وملف الصحفية هاجر الريسوني، غير أن الوضع اليوم يفترض اعتماد مقاربة جديدة نتمنى أن تفضي إلى انفراج يكون عنوان انتقال إلى مرحلة جديدة بعد أن استنفذت المرحلة الحالية أغراضها ونحن نكمل عشرية ما بعد دستور 2011 بايجابياتها وسلبياتها، وهو ما يحتاج إلى تقييم وإلى جرأة على مستوى التجاوز”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي