المتهم الرئيسي في قضية الطفل عدنان ينهار أثناء محاكمته.. والقاضي يرفع الجلسة

12 يناير 2021 - 22:40

شهدت قاعة محكمة الاستئناف في مدينة طنجة، مساء اليوم، حادث إغماء المتهم الرئيسي في ملف قتل الطفل عدنان بشوف.

واضطر القاضي إلى رفع جلسة المحاكمة، التي استمرت 5 ساعات متواصلة، بعد إنهيار المتهم الأول “ع.ح”، ووقوعه مغميا عليه.

وانطقلت اليوم الثلاثاء، بمحكمة الإستئناف في مدينة طنجة، جلسة أخرى من محاكمة المتهمين في قتل واغتصاب الطفل عدنان بوشوف.

وفي تصريحات مثيرة، توجه المتهم الرئيسي في القضية، إلى القاضي بالقول، “اختطفت الطفل لأنني محتاج للمال لم أغتصبه إطلاقا.. وأعتذر عن ذالك”.

وزعم المتهم، بأنه استدرج الطفل عدنان واختطفه من أجل طلب فدية، مضيفا، “كنت محتاجا للمال.. وأقول هذا الكلام لوالديه وللشعب المغربي ليرتاح ضميري”.

ويواصل القاضي المكلف بالملف الإستماع إلى المتهم الرئيسي في  قضية قتل عدنان، بعد اختطافه، واغتصابه، رقفة ثلاثة أشخاص آخرين.

ويتابع المتهم بـ“جناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، الذي سبقته جناية التغرير، بقاصر يقل عمره 12 سنة، واستدراجه، واحتجازه، وهتك عرض قاصر بالعنف والاحتجاز، المقرون بطلب فدية والتمثيل بجثة واخفاءها وتلويثها، ودفنها خفية”.

وكانت قضية مقتل عدنان في مدينة طنجة قد خلفت موجة غضب، وحزن في صفوف المغاربة، الذين نددوا بمقتله، وطالبوا بمعاقبة المعني بالأمر بأقصى العقوبات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

faty منذ 4 أشهر

ظميرك كان غادي يرتاح وكون ملي خطفتيه وماتاصلتي بواليديه وانت تعرف مطعم ابيه وملي ماغتصبتيه لاش مامنعتي لي دارها راه عمر ظميرك ولاظمير ليكانو معاك ميرتاح حيث الله هو المنثقم الجبار كنتي غادي تعثق روح طفل وكون حبستي لي دار هذ الاجرام مادام انت خطفتيه من اجل المال فقط وكون خفاف عليك الحكم وربما يسامحوك واليديه ولكن دابا كتكذبو على الميث ولكن الرقيب حي لايموت

التالي