منتخبون يطلقون صافرة إنذار ويدعون العمدة إلى البحث عن وعاء عقاري لمقابر جديدة

15 يناير 2021 - 20:20

أطلق المنتخبون بجماعة الدار البيضاء، اليوم الجمعة، صافرة إنذار، بشأن الوضع الذي باتت عليه مقبرة الغفران، في العاصمة الإقتصادية للمملكة. إذ أصبح من الضروري، البحث عن وعاء عقاري جديد، لدفن موتى البيضاء، بعد امتلاء، مقبرة الغفران، التي لم تعد صالحة للدفن.

كما أن الفيضانات الأخيرة، التي شهدتها الدار البيضاء، جراء التساقطات المطرية التي تهاطلت عليها؛ أبانت بشكل ملموس مدى هشاشة الوضع في المقبرة المذكورة، حيث تسببت الفيضانات، في تلف عدد من القبور  بعدما امتلأت بمياه الأمطار، الأمر الذي أدى إلى جعلها مكشوفة للعموم.

وقال حسن عزيز، رئيس نقابة التعاون الاجتماعي المكلفة بتدبير مقبرة الغفران بمنطقة الهراويين، إن مقبرة الغفران استنفدت؛ حيث بات من ضروري على المسؤولين في العاصمة الإقتصادية للمملكة، التفكير في وعاء عقاري جديد لدفن موتى المدينة.

وأورد المتحدث نفسه، على هامش الدورة الاستثنائية التي شهدتها جماعة الدار البيضاء، بشأن الدراسة والتصويت على تحيين القرار الجبائي 2018/01، أن مقبرة الغفران لم تعد تستوعب دفن الموتى؛ وذلك لأسباب، تتجلى في امتلاء المقبرة، وأن بعض الأراضي فيها، غير صالحة للدفن، جراء تدفق مياه بعض الدواوير.

ودعا المصدر نفسه، عبد العزيز العماري، عمدة البيضاء، الى مراسلة سعيد احمدوش، والي جهة الدار البيضاء، في هذا الشأن، من أجل التدخل لإيجاد حل لهذا المشكل.

وبدوره، دعا أحمد بريجة، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المدينة، عمدة البيضاء إلى مراسلة الوالي، مشددا على أن مقبرة الغفران أضحت في حالة يرثى لها، مبرزا، أن الأراضي في المقبرة لم تعد صالحة للدفن، .مؤكدا أنه أصبح من الضروري البحث على مقابر جديدة.

ومن جانبه، كشف عبد العزيز العماري، عمدة البيضاء، عن استعداده لمراسلة والي الجهة، للبحث عن وعاء عقاري جديد لدفن الموتى لحل المشكل.

وفي السياق ذاته، أوضح العمدة بأن المشكل ليس بالخطورة، التي روجتها بعض وسائل الإعلام، بكون الفيضانات الأخيرة عرت الموتى، وجرفتهم، مشددا على أن هذا المعطى مبالغ فيه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

faty منذ 3 أشهر

كلشي رجال الاعمال كيجريو للعقارات والمباني والشركات وعمرهم مافكرو بلي الناس كثكاثر بحال البني واكثر ولا واحد مسؤول انسانيا فكر فبناء مقابر تليق بالموتى شوفو غير مقابر اليهود والنصارى بحال ايلى داخلين لمتنزه اللهم اعفر لنا ولهم وحنا جات الشتا وخرجو عظام الموتى ولا حسيب ولاقريب ولامن يحرك ساكنا كلشي الجمعيات ناعسات واصحاب حقوق الانسان وحتى الحيوان كلشي كيجريو غير يفرقو البونج والكواش والموتى ولاو عظام هازهم الما

التالي