بوريطة: هناك زخم جديد برز لوضع حد للنزاع في الصحراء المغربية

15 يناير 2021 - 19:00

قال ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، إن هناك “زخما جديدا برز لوضع حد للنزاع في الصحراء المغربية”، معتبرا أن الإعلان الأمريكي يؤكد سيادة المغرب على الأقاليم الجنوبية.

وأضاف بوريطة في كلمة ألقاها أمام المشاركين في اجتماع وزاري عن بعد لدعم مقترح الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية، نظمه المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الجمعة، أن الإجماع الدولي لدعم خيار الحكم الذاتي في الصحراء المغربية ترجمة للسلام.

وشدد بوريطة على أن حل الحكم الذاتي هو “الإطار الواقعي الوحيد”، مبرزا أن هدف المبادرة المغربية هو “حماية وحدة أراضي بلادنا”.

وأفاد بوريطة بأن الاجتماع يرسل إشارة مهمة إلى أن الاستقرار والسلام هو الخيار المنشود، مؤكدا أن المغرب يسعى لترجمة حل الحكم الذاتي في الصحراء المغربية على أرض الواقع.

وعرف المؤتمر مشاركة 40 دولة عربية وإفريقية وأمريكية وأوروبية، أعربوا في مداخلات متفرقة عن دعمهم القوي للمبادرة المغربية باعتبارھا الأساس الوحید لحل عادل ودائم للنزاع حول الصحراء.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي