يرفضون قرار الإغلاق.. العاملون في حمامات الدارالبيضاء يستعدون للاحتجاج من جديد

19 يناير 2021 - 12:00

يستعد أرباب الحمامات، والعاملين فيه، المنضوون تحت لواء نقابة أرباب الحمامات، والرشاشات العمومية في مدينة الدارالبيضاء إلى تنظيم وقفة احتجاجية، الخميس المقبل، أمام ولاية جهة الدارالبيضاء – سطات، احتجاجا على منعهم من طرف السلطات استئناف عملهم.

وأوضحت النقابة نفسها أنها كانت ترغب في أن “تتفهم الحكومة الصعوبات الاجتماعية، والمعاناة، التي يعيشها مهنيو قطاع الحمامات، والرشاشات العمومية في مدينة الدارالبيضاء، وأن تستجيب لملتمساتهم الداعية إلى فتح هذه المرافق العمومية”.

ويسود استياء كبير في صفوف أرباب الحمامات في مدينة الدارالبيضاء، بعد إغلاق هذه المرافق الاجتماعية لما يزيد عن 8 أشهر متواصلة، على خلفية جائحة كوفيد-19، ما دفع الجامعة الوطنية لجمعيات أرباب، ومستعملي الحمامات والرشاشات في المغرب إلى مراسلة سعيد أحمدوش، والي جهة الدارالبيضاء-سطات، خلال الأيام الجارية، بشأن ما آلت إليه أوضاعهم جراء استمرار قرار الإغلاق، الذي أثر سلبا فيهم، ومستخدميهم المرتبطين بالحمام.

وفي السياق ذاته، أوضحت الجامعة نفسها، في المراسلة المذكورة، توصل “اليوم24” بنسخة منها، أن “القطاع لم يحظ بالتفاتة مسؤولة لإنقاذ مورد رزق أرباب الحمامات، والعاملين فيها، لاسيما أن جل هؤلاء يتكفلون برعاية أسرهم المعوزة، التي تعيش تحت وطأة الهشاشة الاجتماعية”.

والتمست الجامعة الوطنية لجمعيات أرباب ومستعملي الحمامات والرشاشات في المغرب من والي جهة البيضاء-سطات “التدخل الفوري قصد فتح أبواب الحمامات، لإنقاذ هذا القطاع من الانهيار المالي، تماشيا مع باقي القطاعات في إطار مسطرة تخفيف أثار تداعيات كورونا”.

يذكر أن العاملات في حمامات الدارالبيضاء-سطات نظمن وقفات احتجاجية، قبل أسابيع، داعيات المسؤولين إلى السماح لهم بفتح أبواب مورد رزقهم الوحيد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي