عائلة أحمجيق تحذر: لا يقوى على الكلام والحركة ويتقيأ الدم وأغمي عليه

29 يناير 2021 - 10:34

حذرت عائلة المعتقل على خلفية حراك الريف، نبيل أحمجيق، من مغبة تدهور الوضع الصحي لهذا الأخير بشكل أكبر، خلال الأيام القليلة المقبلة، في ظل استمرار إضرابه عن الطعام، وتعرضه للترحيل من سجن طنجة إلى وجدة.

وقال محمد أحمجيق، شقيق نبيل أحمجيق، ليلة أمس الخميس، إن عائلته اتصلت بالمعتقل، أمس الخميس، في مكالمة لم تتجاوز بضع دقائق.

وأوضح المتحدث ذاته أن المعتقل “يوجد في  حالة صحية جد حرجة، فهو لا يقوى على الكلام، والحركة، يتقيأ الدم، وتعرض لحالة إغماء مرتين، ارتفعت دقات قلبه لتصل 96، ويشعر بألم حاد على مستوى شرايين دماغه”.

وحذرت عائلة المعتقل ذاته من وقوع “الأسوأ”، مطالبة بتحرك المؤسسات المعنية بالتدخل العاجل، في ظل تدهور وضعه الصحي.

وكانت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج قد وزعت المعتقلين على خلفية حراك الريف على عدد من السجون.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

faty منذ 3 أشهر

الاه اهديكم اهذ العائلات نصحوه اولا يعثق ياكل ويشرب باش يقدر يتكلم وحينها الادارة تفحصو ماشي حيث هو او هم متحجرين بالاضراب عن الطعام راهم هم المسؤولون ماشي الادارة هذ الاخيرة عليها فقط منح الطعام والشراب والفحص او التمريض عند الحاجة ماشي المعثقلين قاسح راسهم على انفسهم وهم من سبب مرضهم وراه تم الترحيل باراكا ولي عطى الله عطى غير ياكل ويشرب على الاقل يكسب صحة بذنه اما الاضراب ماهو الا خراب وضمار او دمار للروح والجسد معا

التالي