فيلم "الشطاح".. نهاية التصوير

31 يناير 2021 - 16:45

انتهى طاقم فيلم “الشطاح” من تصوير أحداثه في مدينة مراكش، يوم أمس السبت، بعد أسابيع قضاها في المدينة ذاتها، ونواحيها.

وينوي القائمون على الفيلم طرحه في القاعات السينمائية بمجرد عودة الروح إليها، بعد التوقف، الذي فرضته الجائحة، ولا يزال ساريا إلى حدود الساعة.

ويخوض الممثل عبد الإله رشيد تجربة جديدة، من خلال فيلم السينمائي الطويل، رفقة أسماء وازنة في الساحة، منها بنعيسي الجرايري، وزهور السليماني، وأسماء الخمليشي، تحت إدارة المخرج لطفي آيت الجاوي، الذي يقوم بتجربته الأولى في إخراج الأفلام الطويلة، بعد مسيرة طويلة، خاضها كمساعد مخرج في أعمال أجنبية.

وعن الفيلم، قال بطله عبد الإله رشيد لـ”اليوم 24″، إنه “فيلم سينمائي طويل أؤدي فيه دور البطولة، حيث أجسد شخصية ربيع، الشاب الرياضي، والمنغلق من عائلة محافظة، يجد نفسه في موقف صعب، بعدما تعرض عليه الاستفادة من دعم مالي من طرف جهة أجنبية، سيعبد طريقه في الرياضة، لكن المقابل هو تعويضه لراقص في فرق للغناء الشعبي تعرض لكسر في قدمه، كون الدعم في الأساس موجه إلى هذه الفرقة”.

بطل الفيلم يجد نفسه في موقف صعب، وأمام خيارين، هل يوافق على العرض، ويتحول إلى “شطاح”، ليتمكن من توفير المال لمساره الرياضي، ولعائلته المحتاجة، أم يرضي والده المحافظ، ويظل وضعه كما هو عليه في معاناة، وحاجة إلى المال.

ويمرر العمل السينمائي العديد من الرسائل، منها عدم إصدار أحكام مسبقة على الناس من دون معرفة قصصهم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي