"بيت الحكمة" تطلق نداء حول الانتخابات.. دعت فيه الأحزاب والسلطات إلى توقيع ميثاق شرف لرفض تزكية "تجار" الانتخابات و"الحياد"

01 فبراير 2021 - 11:30

أطلقت جمعية بيت الحكمة نداء، وجهته إلى الحكومة، والأحزاب السياسية من أجل بيئة سليمة، ومشاركة واسعة في الاستحقاقات الانتخابية، دعت فيه إلى تسريع إخراج القوانين الانتخابية، وإعداد ميثاق انتخابي.

وجاء في نداء “بيت الحكمة”، الذي تلقى “اليوم 24″، اليوم الاثنين، نسخة منه، أن الموقعين عليه يلتمسون من الحكومة، والأحزاب السياسية التسريع بإخراج “القوانين المتعلقة بالانتخابات دون التفريط في توطيد مقومات الديمقراطية في بلادنا، ومنها تشجيع ثقافة المؤسسة بدل الشخصنة عن طريق الاقتراع اللائحي”.

كما طالبت الجمعية بتحديد عتبة تؤدي إلى “عقلنة الخريطة الحزبية مع ترصيد مكتسبات الآليات الضامنة للتمييز الإيجابي للنساء، والشباب ذكورا، وإناثا للحضور في المؤسسات المنتخبة محليا، وإقليميا، وجهويا، وفي المؤسسة التشريعية”.

ودعا النداء إلى إعداد ميثاق انتخابي بمثابة “ميثاق شرف” توقع عليه الأحزاب السياسية، والسلطات العمومية، “تلتزم فيه الأولى باحترام أخلاقيات التنافس الشريف برفض تزكية تجار الانتخابات، وعدم استعمال المال للحصول على التزكيات، والأصوات، بالإضافة إلى تجريم استعمال الرموز الوطنية، والدينية، والمشترك الجمعي بين المغاربة في التأثير على الناخبات، والناخبين، فيما تلتزم الثانية بالحياد، والحرص على نزاهة، وشفافية الانتخابات”.

النداء نفسه شدد على ضرورة أن تلتزم الأحزاب السياسية بـ”وضع برامجها الانتخابية رهن إشارة الهيأة الناخبة، وتكون واضحة، وتحدد فيها أوليات دقيقة مع مراعاة ترتيبها بعد أزمة كورونا، ومنها على الخصوص مقترحاتها للنهوض بالبحث العلمي، والتعليم والصحة، والنهوض بالتشغيل، والتنمية الشاملة، وحماية الحقوق والحريات، ومنها الحق في الحياة، وحرية المعتقد، وحرية الفكر والرأي والتعبير، وكل الحقوق الفردية، والجماعية المضمنة في الدستور”.

واعتبرت “بيت الحكمة” أن النداء “تعبئة حول مأسسة، وإعمال منهجية في الاستحقاقات مستقبلا، والدعوة إلى وضع إطار قانوني لإقصاء الهيآت الحزبية، التي لا تتوفر على الحد الأدنى من الأعمال، والأنشطة الحزبية المفيدة للمجتمع، وتحولاته، والتي تؤكد انخراط هذا الحزب، أو ذاك في أوراش، ومشاريع تنمية المغرب، وذلك من أجل أن يتمكن كل المواطنين من اختيار ممثليهم، وفقا لمعايير عقلانية واعية لا وفقا لحملات “آخر ساعة”، التي تتم بأشكال استعراضية”، وفق تعبير النداء.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي