منظمة الصحة العالمية: نقص البيانات يحد من فهم التأثير الحقيقي لوفيات فكورونا

01 فبراير 2021 - 22:40

 أكدت منظمة الصحة العالمية، الحاجة الملحة إلى توفير بيانات أفضل من الدول من أجل تعزيز الاستجابة لوباء فيروس كورونا، وتحسين النتائج الصحية في مختلف المجالات الصحية، محذرة من أن نقص البيانات في جميع أنحاء العالم يحد من فهم التأثير الحقيقي لوفيات الوباء.

وذكرت المنظمة، في تقرير لها اليوم الاثنين، يعد أول تقييم عالمي لأنظمة المعلومات الصحية الخاصة بالبلدان، أن ثلثي البلدان منخفضة الدخل قامت بإنشاء نظام موحد للابلاغ عن أسباب الوفيات، ومع ذلك فإن هناك حاجة ملحة لتقوية هذه الأنظمة لمساعدة العالم على الاستجابة لحالات الطوارئ الصحية، وتتبع التقدم نحو أهداف الصحة العالمية، مشيرة إلى أن أكثر أنظمة الصحة والبيانات تقدما مازالت تكافح لتوفير البيانات في الوقت الفعلي من أجل التصرف بسرعة.

ومن جانب آخر، أكد التقرير أنه على الرغم من توفر البيانات بشكل جيد حول مجالات مثل التحصين والسل ونسبة الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسب (الايدز)، إلا أن هناك تغطية أقل للقضايا الصحية مثل الصحة العقلية والسرطان، مشيرا إلى أن أقل من نصف عدد البلدان أبلغت عن بيانات المرافق الوطنية عن اضطرابات الصحة النفسية الوخيمة.

ومن جانبه، قال تادروس أدهانوم المدير العام لمنظمة الصحة العالمية إن وباء كورونا أدى إلى إجهاد قدرة أنظمة المعلومات الصحية في جميع أنحاء العالم حيث يتعين عليها تتبع المرض وغيره من الاتجاهات الصحية الحرجة.

وأضاف أن التقديرات تشير إلى أن حوالي 60 في المائة من البلدان التي تمت مراجعتها لديها نظام متطور لمراجعة التقدم والأداء فى قطاع الصحة لديها، ونصفها فقط لديه القدرة على مراقبة جودة الرعاية، كما أن 32 في المائة فقط من البلدان لديها قدرة جيدة على استراتيجية وطنية للصحة الرقمية تستند إلى المعايير الموصى بها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي