تقرير برلماني: المساطر الإدارية ترهق مغاربة العالم في القنصليات ويجب تبسيط القوانين

02 فبراير 2021 - 11:30

وقف تقرير برلماني، اليوم الثلاثاء، على الصعوبات، التي يعانيها مغاربة العالم في المصالح القنصلية بالخارج، وسط مطالب برلمانية عاجلة، بتغيير النصوص القانونية بما يبسط الاجراءات الإدارية أمام مغاربة العالم ويخفف من معاناتهم أمام “البيروقراطية” الإدارية.

وقدم خالد البوقرعي، اليوم، تقرير المهمة الاستطلاعية المؤقتة حرل المصالح القنصلية المغربية بالخارج، حيث جالت اللجنة البرلمانية  بين القنصليات المغربية في إيطاليا، وإسبانيا، وفرنسا، وهولندا، وبلجيكا، للوقوف على الخدمات الإدارية المقدمة لأفراد الجالية، وتحديد النواقص.

وقال البرلمانيون إنهم اكتشفوا ثغرات، ونواقص مرتبطة بنصوص تشريعية، وجب تغييرها، وتيسير الأمور على مغاربة العالم.

وفي التوصيات، طالب البرلمانيون في تقريرهم بالوقوف عاجلا على إشكالات الحالة المدنية، وتعزيز تكوين ضباط الحالة المدنية، وتبسيط المساطر على مغاربة الخارج.

واعتبر البرلمانيون أن “النصوص لا تراعي خصوصية البلد، الذي يقيمون فيه، ويشكل صدمة للبعض، لأن بلد الإقامة مساطرة مبسطة ويتم الاصطدام بترسانة معقدة في القنصلية”.

وطالب التقرير باعتماد الأنظمة الالكترونية الحديثة، حيث قال مقرر اللجنة الاستطلاعية “اكتشفنا أن التسجيل في القنصليات لازال بشكل يدوي”.

كما طالب التقرير بتمكين الأم المطلقة الحاضنة من الولاية على أطفالها، واعتماد الطلاق الاتفاقي الأجنبي دون الحاجة إلى تذييله بالصيغة التنفيذية في المحاكم المغربية، والرفع من مدة صلاحية عقود الازدياد إلى سنة لمغاربة العالم، مؤكدين أن “المشاكل الاجتماعية بالجملة وسط صفوف مغاربة العالم، والنصوص القانونية لا تسعف”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي