جبهة "البوليساريو" تستغل حادث مقتل شاب في العيون والوكيل العام للملك يرد: معلومات عارية من الصحة

07 فبراير 2021 - 10:30

كعادتها، حاولت جبهة “البوليساريو” الانفصالية الدخول على الخط في قضية مقتل شاب في الأقاليم الجنوبية، موجهة اتهامات إلى السلطات المغربية، ومحاولة تأليب الرأي العام.

وفي السياق ذاته، خرجت قيادة الجبهة الانفصالية، نهاية الآسبوع الجاري، للترويج لمغالطات حول مقتل شاب منحدر من العيون، عثر عليه ميتا بعد آيام من اختفائه.

محاولات الجبهة الترويج لمغالطات، تصدى لها بلاغ من الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في العيون، ليلة أمس السبت، أعلن فيه أن الهالك، الفهيم محمد سالم بن امبارك، توفي متأثرا بالجروح، التي أصيب بها جراء حادثة سير تعرض لها، ليلة 15/01/2021، مفندا “بعض الأنباء الزائفة، التي يتم ترويجها حول ظروف وفاة الهالك”.

وأفاد بلاغ للوكيل العام للملك بأن الهالك تعرض لحادث، ليلة 15/01/2021، حوالي الساعة الحادية عشرة ليلا في الطريق الوطنية رقم 1، الرابطة بين طنجة – الكويرة في المكان المسمى كنيدلف، جماعة وقيادة الدورة- دائرة الدورة الحكونية- عمالة طرفاية، حيث صدمته سيارة متجهة من طرفاية إلى العيون، وسائقها توقف في عين المكان، وقد تقررت متابعته، وإحالة قضيته على المحكمة للبت فيها، وفقا للقانون.

وعن تعثر تحديد هويته مباشرة بعد وفاته، يقول الوكيل العام للملك أن الضحية الهالك لم يكن يحمل أية وثيقة، مما تعذر معه التعرف على هويته في البداية، وهو ما دعا مصالح الدرك الملكي بمركز الدورة التي أنجزت محضر الحادثة، إلى تكليف الجهات المختصة برفع البصمات وتحليلها، حيث وافتها بنتائج رفع البصمات بتاريخ 05/02/2021 وتم التعرف بمقتضاها على هوية الضحية الفهيم محمد سالم بن مبارك.

ورد بلاغ الوكيل العام للملك على المغالطات التي يتم الترويج لها، حيث أكد أن كل المعلومات المخالفة لهذه الحقيقة، التي يتم الترويج لها، “عارية عن الصحة”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Oujdi منذ 3 أشهر

Les traîtres du polzaioils brûlent les innocents dans les tantes à la demande du régime Harki d'alger

التالي