وسط الجدل ومعارضة المسلمين.. النواب الفرنسيون يستعدون للتصويت على مشروع قانون "مكافحة الانفصال"

16 فبراير 2021 - 11:00

يستعد النواب الفرنسيون للتصويت اليوم الثلاثاء، على مشروع قانون مكافحة “الانفصالية” المثير للجدل، والذي يعتبر منتقدوه أنه يستهدف المسلمين وليس أعداء الجمهورية.

ومن المقرر أن تصوت الجمعية الوطنية بعد ظهر اليوم الثلاثاء على النص الذي “يعزز المبادئ الجمهورية”، في خطوة تأتي قبل خمسة عشر شهرا من الانتخابات الرئاسية.

المشروع المعروض اليوم على التصويت، يحظى بمعارضة قوية في الشارع الفرنسي ودوليا، حيث يرى رافضوه أنه يقيد الحريات ويقدم رؤية ضيقة للعلمانية وأن بعض فصوله مكررة وموجودة في قوانين نافذة.

الرفض عكسته تظاهرة شارك فيها نحو مئتي ناشط حقوقي وأعضاء جمعيات مسلمة قبل أيام، خرجوا فيها دفاعا عن حق المسلمين “في أن يكونوا مواطنين كالآخرين”.

وأعد مشروع القانون بإيعاز من الرئيس إيمانويل ماكرون، على خلفية سلسلة اعتداءات التي عرفتها البلاد خلال السنوات الأخيرة، بدءا من الهجوم على أسبوعية شارلي إيبدو الساخرة في 2015 وصولا إلى قطع رأس الأستاذ صامويل باتي في أكتوبر الماضي.

وتسعى السلطات الفرنسية من وراء هذا النص التشريعي، إلى وضع آليات جديدة لتمويل أنشطة المسلمين ووقف تلقي “تمويلات أجنبية”، حيث يضع مشروع القانون رقابة صارمة على أنشطة الجمعيات الدينية والثقافية.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي