"البوليساريو" تلعب ورقة "حقوق الإنسان" في مواجهة عزلتها

16 فبراير 2021 - 14:00

عادت جبهة “البوليساريو” الانفصالية إلى لعب ورقة حقوق الإنسان في مواجهة العزلة الإقليمية، والدولية، التي بات يواجهها طموحها الانفصالي، مقابل توسع الاعتراف الدولي بالسيادة المغربية على الأقاليم الجنوبية.

وفي السياق ذاته، خرج ممثل الجبهة الانفصالية في الجارة الجزائر، اليوم الثلاثاء، عبد القادر طالب عمر، للمطالبة بإرسال بعثة مراقبين، وهيآت حقوقية للأقاليم الجنوبية للمملكة.

وتحدث طالب، في تصريح للقناة الإذاعية الأولى الجزائرية، عن مطالب الجبهة الانفصالية بإرسال مراقبين دوليين للأقاليم الجنوبية، مهتمين بحقوق الإنسان.

يذكر أن الجبهة الانفصالية، بعدما خسرت رهان عرقلة اتفاق الصيد البحري بين المغرب، والاتحاد الأوربي، الذي دخل حيز التنفيذ، وحاولت الضغط بلعب ورقة الموارد الطبيعية، عادت، أخيرا، إلى ملف حقوق الإنسان، على الرغم من أنها لم تتمكن من إثبات ادعاءاتها، وإدخال مراقبة الوضع الحقوقي ضمن اختصاصات البعثة الأممية في المنطقة.

وباتت الجبهة الانفصالية، منذ عملية تحرير الكركرات، تستغل كل الأوراق، لمحاولة إحراز مكاسب، تغطي بها على الهزائم المتوالية، التي لحقت بها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي