وزارة التضامن ومؤسسة لالة أسماء توضحان آلية الاستفادة من زرع القوقعات الإلكترونية

16 فبراير 2021 - 23:59

أفادت وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة ومؤسسة للا أسماء للأطفال الصم، بأن “البرنامج الوطني “نسمع” لزرع القوقعات الإلكترونية لفائدة الأطفال ذوي إعاقة الصمم”، يستهدف فقط أطفال الأسر الفقيرة الذين يبلغون من العمر خمس سنوات أو أقل.

وفي توضيح مشترك، أبرزت الوزارة والمؤسسة أن البرنامج الوطني “نسمع” يستهدف، في جميع مناطق المغرب، فقط أطفال الأسر الفقيرة (التي لديها بطاقة راميد)، الذين يبلغون من العمر خمس سنوات أو أقل (في هذه المرحلة).

وبغية الاستفادة من البرنامج، أوضح المصدر ذاته أنه يمكن تسجيل الأطفال الذين يتوفرون على الشرطين السابقين لدى “مركز توجيه ومساعدة الأشخاص في وضعية إعاقة” التابع للمندوبية الإقليمية للتعاون الوطني، الأقرب للأسرة المعنية، أو لدى مؤسسة للا أسماء للأطفال الصم.

وتتوقف الاستفادة من زراعة القوقعة في إطار برنامج “نسمع”، وفق التوضيح المشترك، على ثلاثة أمور أساسية، تتعلق بعمر الطفل والوضعية الاجتماعية لأسرته (5 سنوات أو أقل وأسرته فقيرة ولديها بطاقة راميد)، ونتيجة الكشف الطبي عن الطفل، وتقدير مدى حاجته لزراعة القوقعة أو لتدخل طبي آخر، وأيضا إجراء عملية زراعة القوقعة للطفل المعني، في حال تقرر ذلك، وفق ترتيبه في لائحة الانتظار.

وذكر المصدر بأن الوزارة كانت قد أطلقت هذا البرنامج، بحضور أعضاء مجلس إدارة مؤسسة للا أسماء للأطفال الصم، يوم الجمعة 12 فبراير الجاري بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي