السلطات تمنع احتجاج عائلات معتقلي "حراك الريف" أمام سجن الحسيمة

17 فبراير 2021 - 12:40

منعت سلطات الحسيمة الوقفة الاحتجاجية لعائلات معتقلي “حراك الريف”، المزمع تنظيمها، غدا الخميس، بحسب ما كشفه، شقيق معتقل نبيل أحمجيق، عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”.

وأوضح أحمد الزفزافي، والد القيادي في حراك الريف، ناصر الزفزافي، اليوم الأربعاء، عبر تدوينة له، أن السلطات في الحسيمة، رفضت تسلم إشعار بوقفة رمزية، أمام السجن المحلي، في المدينة.

وكان أحمد الزفزافي، والد القيادي في حراك الريف، ناصر الزفزافي، قد أعلن أنه قرر خوض وقفة احتجاجية أمام سجن الحسيمة، تضامنا مع ابنه ناصر الزفزافي، الذي أعلن دخوله في إضراب عن الطعام.

وقال الزفزافي الأب، عبر بث مباشر في فايسبوك، إنه قرر “خوض وقفة احتجاجية أمام سجن الحسمية، تضامنا مع ابنه ناصر الزفزافي، وباقي المعتقلين المضربين عن الطعام”.

وأوضح المتحدث نفسه أنه سيعتصم أمام السجن إن اقتضى الحال، للمطالبة باستفادة ناصر من حقوقه السجنية الكاملة.

يذكر أن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أعلنت تبرؤها الكلي من “الانعكاسات الصحية”، التي يمكن أن تترتب عن الإضراب المفتوح عن الطعام، الذي دخل فيه ناصر الزفزافي، ومحمد جلول، ابتداءً من الجمعة الماضي، ووصفته بـ”التصرف الأرعن”.

وحملت المندوبية، في بيان لها، تلقى “اليوم 24” نسخة منه، كامل المسؤولية لـ”السجینین المعنيين، وكل الجهات، والأفراد، الذين دفعوهما بشتى الأساليب إلى مثل هذا التصرف”، مؤكدة أن إدارة المؤسسة السجنية ستتخذ “جميع الإجراءات المعمول بها في ما يخص حالات الإضراب عن الطعام”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كاولو منذ شهرين

عنتريات رجل!!!

التالي