في الذكرى 32 لتأسيس اتحاد المغرب العربي.. تونس تطالب بتعزيز الجهود لمواجهة التحديات

18 فبراير 2021 - 14:20

في الذكرى 32 لتأسيس اتحاد المغرب العربي، طالبت تونس الدول الأعضاء بالعمل المشترك، وتعزيز الاندماج، والتكامل، أمام ما تواجهه الدول المغاربية من تحديات متزايدة.

وقال الرئيس التونسي، قيس سعيد، في بيان رئاسي بمناسبة ذكرى تأسيس الاتحاد، أمس الأربعاء، إن بلاده تتمسك باتحاد المغرب العربي كخيار استراتيجي.

وشدد سعيد على “إيمان بلاده القوي بضرورة توفير المزيد من الدعم للاتحاد، الذي يمثل مكسبا مهما لتحقيق مصالح الشعوب المغاربية نحو المزيد من المناعة، والاستقرار، والنماء”.

ووفق البيان نفسه، فإن سعيد وجه رسائل تهنئة إلى قادة البلدان المغاربية، “استحضر خلالها ما يجمع شعوب المنطقة من علاقات أخوة، وتضامن، ووحدة مصير”، مضيفا أن “ما يواجه الدول المغاربية من تحديات متزايدة، ومتنوعة، يتطلب مواصلة الجهود لمزيد من العمل المشترك، والارتقاء به إلى مراتب أفضل، وتعزيز الاندماج، والتكامل”.

يذكر أن اتحاد المغرب العربي منظمة إقليمية، تأسست، عام 1989، في مدينة مراكش، وبات يواجه عراقيل لتفعيل هياكله، وتحقيق الوحدة المغاربية، على رأسها قضية الصحراء المغربية، وسط مطالب مغاربية بالتراجع الجزائري عن دعم الطرح الانفصالي، لتمكين دول المنطقة من تحقيق الاندماج.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي