صحيفة: نواكشوط تخلصت من خوفها من "البوليساريو" وتستعد لسحب اعترافها بالجبهة

18 فبراير 2021 - 17:20

ذكرت وسائل إعلام مورتانية، أن حكومة نواكشوط تستعد لإعلان سحب اعترافها بجبهة البوليساريو الإنفصالية، وذلك قبل انتهاء الولاية الحالية للرئيس محمد ولد الشيخ ولد الغزواني.

ووفقا لصحيفة “أنباء أنفو” الإلكترونية، فإن القرار التاريخي المنتظر، سيستند في تقديمه  على مرجعية الأمم المتحدة التى لاتعترف بالجمهورية التى أعلنتها البوليساريو و قرارات مجلس الأمن الدولي الأخيرة حول القضية وقد حدد الحلول فى ثلاثة نقاط هي : الواقعية والتوافق والرغبة في التسوية.

وأشارت الصحيفة، إلى أن جميع الحكومات المورياتنية التي تلت ولاية الرئيس الأسبق محمد ولد خونا ولد هيدالة، لم تكن راضية أصلا عن قرار الإعتراف بالجبهة الإنفصالية الذي ورثته عن فترات حكم سابقة، وذلك “خشية من أن  يتسبب التراجع عنه إلى ردَّات فعل من البوليساريو بدعم عسكري جزائري” خصوصا وأن “الجيش الموريتاني لم يكن- أنذاك -مجهزا عسكريا لمواجهتها” يقول المصدر ذاته.

وتضيف الصحيفة، أن مورتانيا الحالية، لم تعد هي ما كانت عليه سنة 1978 حينما تم الغعتراف بالبوليساريو، بعدما تحسن وضع الجيش لديها، وأصبحت “قادرة على اتخاذ القرار التاريخي الذى يخدم مصالحها الجيو سياسية الإسترتيجية ومصالح استقرار وأمن المنطقة بأسرها بعيدا عن الضغوط وهيمنة” الخوف “”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي