المروضون يشكون أزمة كورونا وارتفاع واجبات الانخراط في "الضمان الاجتماعي"

19 فبراير 2021 - 09:20

يسود قلق شديد، في صفوف المروضين الطبيين، والمعالجين الفيزيائيين والطبيعيين، في القطاع الخاص، بعد مراسلة مؤسسة الضمان الاجتماعي لهم، تدعوهم من خلالها، إلى أداء مبلغ 1300 درهم شهريا، وهي واجبات انخراطهم في المؤسسة المذكورة.

وعلى إثر ذلك، اعتبر هؤلاء المروضون، أن رسوم الانخراط في مؤسسة الضمان الاجتماعي، والتي تتجلى في أداء 1300 درهم مجحفة في حقهم، لاسيما وأن أغلبهم تضرر من تداعيات أزمة كوفيد-19.

وفي هذا السياق، أعلنت النقابة الوطنية المستقلة للمروضين الطبيين والمعالجين الفيزيائيين والطبيعيين بالقطاع الخاص، بدعم من الفدرالية الوطنية للمروضين الطبيين بالمغرب والاتحاد المغربي للمروضين الطبيين، والمعالجين الفيزيائيين الطبيعيين بالقطاع الخاص، خوض إضراب وطني إنذاري يوم الجمعة 26 فبراير الجاري، وذلك بإغلاق جميع العيادات والمراكز الخاصة بالترويض الطبي بكافة أرجاء المملكة، بالإضافة إلى حمل شارات سوداء ابتداء من اليوم الخميس.

وفي هذا السياق، قال عبد العالي مخص، نائب رئيسة الفدرالية للمروضيين الطبيين والمعالجيين الطبيعيين بالمغرب، في حديثه مع “اليوم 24″، إن “عددا من المؤسسات، تنخرط في صندوق الضمان الاجتماعي، بمبالغ أقل بكثير من 1300 درهم، وبالتالي، نتساءل لماذا علينا أداء هذا المبلغ شهريا”.

هذا، ودعا المتحدث نفسه، السلطات المختصة إلى الانفتاح على المهنيين واستئناف الجلسات التشاورية، بناء على مخرجات الاجتماع المبرم يوم 02  يوليوز2019.

وشدد المتحدث، على عدم قدرة المروضين الطيبين على أداء هذه المبالغ،  وذلك نظرا لما يعرفه القطاع من مشاكل عدة وأزمات خانقة، كالكساد والفوضى وكثرة الضرائب والمصاريف.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.