قتل نعيمة وبتر يد رضيع بزاكورة.. حقوقيون يطالبون النيابة العامة بكشف نتائج التحقيق

19 فبراير 2021 - 08:00

تستعد الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في مدينة زاكورة، إلى مراسلة النيابة العامة، بشأن كشف نتائج التحقيق في جريمة اختطاف، وقتل الطفلة نعيمة في زاكورة، بالإضافة إلى جريمة بتر يد جنين، ولد ميتا في المستشفى الإقليمي في المدينة نفسها، وهما القضيتان اللتان هزتا الرأي العام الوطني قبل أشهر.

وقال إبراهيم رزقو، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في مدينة زاكورة، في حديثه مع “اليوم 24″، أن الجمعية المذكورة بمعية عائلات الضحايا، ستنظم خطوات احتجاجية، في مدينة زاكورة، خلال الأيام المقبلة، للمطالبة بالإسراع في كشف نتائج التحقيق في هاته الجرائم.

وأوضح المتحدث نفسه، بأن الجهات المعنية، لم تلقي القبض على الجناة في القضايا المذكورة، التي هزت الرأي العام الوطني، أمام المعاناة التي تعيشها أسر الضحايا.

وكانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع زاكورة، أصدرت بلاغا قبل الأسابيع الماضية، مشددة على أن “الحادثين المذكورين يكشفان بوضوح أن لوبيات الفساد، والإجرام قد تغولت في إقليم زاكورة بشكل مقلق، بل أصبحت هذه اللوبيات تصول، وتجول ليس فقط في الأماكن الخاصة، بل في المؤسسات العمومية بشتى مصالحها، ومجالاتها”.

وأكدت الجمعية، أن “ذلك دليل آخر على فشل كل السياسات المعتمدة في تسيير الشأن المحلي بهذه المدينة المكلومة، التي لا تكاد تستفيق من صدمة جريمة، أو قضية فساد مالي، أو إداري حتى تتعرض لما هو أشد بأسا، وإيلاما من السابق”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي