إسبانيا ترد على مطالب التدخل التي أطلقتها الجبهة الانفصالية: "ليست لنا مسؤولية إدارية في الصحراء منذ 1976"

21 فبراير 2021 - 10:20

في ظل مطالبتها من طرف قيادات الجبهة الانفصالية بالتدخل في الأقاليم الجنوبية، أعلنت الجارة الشمالية إسبانيا أنها “ليست لها أية مسؤولية” في الصحراء المغربية.

وحسب رد وجهته إلى البرلمان، خلال الأسبوع الجاري، ونشرته وكالة “أوروبا بريس”، شددت الحكومة الإسبانية على أنه لم تعد لها أية مسؤولية إدارية في الأقاليم الجنوبية، منذ عام 1976.

وأوضحت الحكومة الإسبانية أنها تدافع عن الحاجة إلى “حل سياسي” في المنطقة، وأن إسبانيا “تعتبر نفسها منفصلة عن أية مسؤولية دولية فيما يتعلق بإدارة الصحراء منذ الرسالة، التي أرسلها الممثل الدائم لإسبانيا لدى الأمم المتحدة في 26 فبراير 1976 إلى الأمين العام للأمم المتحدة”، وأن إسبانيا “أنهت بشكل نهائي وجودها في أراضي الصحراء”.

وعن مواقفها من قضية الصحراء المغربية، أكدت الحكومة الإسبانية أن موقفها بشأن هذه المسألة “ثابت”، وتدافع عن “حل سياسي عادل، ودائم، ومقبول للطرفين على النحو المنصوص عليه في قرارات مجلس الأمن المتتالية، وفي إطار الأحكام، وفقا لمبادئ، ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة”.

وعلقت الحكومة الإسبانية، كذلك، على إعلان الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، السيادة المغربية على الأقاليم الجنوبية، وقالت إن هذا القرار “لم يكن مفاجأة”.

وكان ممثل جبهة “البوليساريو” الانفصالية في إسبانيا، عبد الله العرابي، قد خرج بتصريحات، خلال الأسبوع الجاري، يطالب فيها الحكومة الإسبانية بالتدخل في الأقاليم الجنوبية، بدعوى أنها “السلطة القائمة بالإدارة”، وذلك خلال تصريحات كان قد أدلى بها ليومية “إل دياريو” الإسبانية.

يذكر أنه في ظل الاتفاف الدولي، الذي بات يحظى به المقترح المغربي لحل النزاع المفتعل في الصحراء، باتت الجبهة الانفصالية تخبط خبط عشواء، موجهة رسائل في كل الاتجاهات لمطالبة قوى دولية للتدخل ضد المغرب، وهي النداءات، التي لم تلق أي تفاعل دولي، إذ تم توجيه المطالب نفسها إلى فرنسا، ومجلس الأمن، والأمين العام للأمم المتحدة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Oujdi منذ شهرين

Les traîtres leurs places devant les juges pour rendre des des comptes de leurs crimes des enfants sahraouis et leurs trahison à la soldes des criminels du régime stalinien harhis d'Alger

التالي