كأس "الكاف".. الرجاء يتأهل إلی دور المجموعات علی حساب المنستيري التونسي

21 فبراير 2021 - 16:28

عماد الدين تزريت

تمكن فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم، اليوم الاحد، من التأهل لدور مجموعات كأس الكونفدرالية الإفريقية، بعدما فاز على نظيره اتحاد المنستيري بركلات الترجيح 5/6، في المباراة التي جمعت الفريقين بملعب مصطفى بن جنات بتونس لحساب دور 32 مكرر من المسابقة.

ودخل الرجاء الجولة الأولى بهدف تسجيل الهدف الأول، بغية بعثرة أوراق الاتحاد وتسيير المباراة كما يريد، خصوصا وأن نتيجة مباراة الذهاب تصب في صالحه.

وحاول رفقاء رحيمي افتتاح التهديف في أكثر من مناسبة، أبرزها محاولة نوح السعداوي الذي ضيع هدفا محققا عند الدقيقة 11 بعد تمريرة محكمة من الحافيظي، دقيقتين بعد ذلك كاد اتحاد المنستيري أن يفتتح عداد الأهداف ومعادلة النتيجة في مجموع المبارتين، بعدما حاول تشيبامبا مباغثة دفاع الرجاء وحارسه الزنيتي بضربة مقصية لم تكلل بالنجاح.

واقتسم الفريقان السيطرة على المباراة، إذ حاول كلاهما البحث عن الهدف الأول، إلا أن غياب النجاعة الهجومية واللاعب القادر على إتمام المحاولات، آل دون تحقيق المراد، إلى أن أتت الدقيقة 40 معلنة عن تقدم اتحاد المنستيري في النتيجة، بعدما تمكن إلياس الجلاصي من تسجيل الهدف الأول لفريقه، دقيقة بعد ذلك كاد الرجاء أن يحرز التعادل عن طريق السعداوي الذي فشل في إدخال الكرة للشباك بسبب التسرع لتنتهي الجولة الأولى بتقدم الاتحاد المنستيري بهدف نظيف

ودخل رفقاء الحافيظي الشوط الثاني عازمين على إحراز التعادل الذي سيمكنهم من التأهل لدور المجموعات، إذ حاولوا في عدة محاولات للوصول لمرمى التونسيين، لكن التسرع وسوء الحظ وقف ضدهم في أكثر من مناسبة، فيما اعتمد صاحب الأرض على الهجمات المرتدة لعلها تعطي أكلها مع تقدم الدقائق.

وكاد سفيان رحيمي وملانغو أن يتمكنا من تعديل النتيجة، لولا تدخل حارس المنستيري الذي غير مسار الكرة قبل أن تصل لملانغو الذي خانه التركيز في اللمسة الأخيرة، فيما العرجون كاد هو الآخر مباغثة البشير بنسعد عبر تسديدة من خارج مربع العمليات، إلا أنها لم تكن بالقوة التي بإمكانها تجاوز الحارس ودخول الشباك.

وأصبح الاتحاد المنستيري المبادر للهجوم منذ الدقيقة 70 حيث حاول لاعبوه في أكثر من مرة الوصول لمرمى الزنيتي عبر محاولات كانت جلها خطيرة ما جعل الرجاء يعود لتأمين دفاعه خوفا من تلقي هدف آخر سيخرجه من المنافسة بشكل نهائي، باقي أطوار المباراة لم تشهد أي جديد محاولة هنا وهناك مع أفضلية للرجاء في المحاولات التي كانت خطيرة، لينتهي اللقاء بالتعادل بين الفريقين في مجموع المبارتين، تعادل ذهب بالرجاء والمنستيري لركلات الترجيح.

وحسم الرجاء الأمور لصالحه، بعدما تمكن من الفوز على الاتحاد المنستيري بركلات الترجيح 5/6، حاسما تأهله الی دور مجموعات كأس الكونفدرالية الإفريقية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.