اليوم الدولي للغة الأم..التجمع العالمي الأمازيغي يتهم الحكومة بتهميش الأمازيغية

22 فبراير 2021 - 08:30

بمناسبة اليوم الدولي للغة الأم، والذي يصادف 21 فبراير من كل سنة؛ اتهم التجمع العالمي الأمازيغي، الحكومات المغربية المتعاقبة، “بممارسة القتل البطيء للغة الأمازيغية، رغم ترسيمها في دستور المغرب سنة 2011”.

وبالرغم من ترسيم الأمازيغية في للمغرب، ودخول القوانين التنظيمية المتعلقة بتفعيل طابعها الرسمي حيز التنفيذ وصدورها بالجريدة الرسمية، شدد التجمع العالمي الأمازيغي، على أن “الحكومة المغربية بمعية الأحزاب السياسية والمؤسسات التشريعية ومؤسسات الدولة المعنية، يهمشون الأمازيغية”.

علاوة على ذلك، اتهم التجمع العالمي الأمازيغي، الحكومة ب “تقزيم عدد المناصب المخصصة لأساتذة تدريس الأمازيغية، بالإضافة إلى ممارسة التضييق على البعض منهم من طرف بعض المؤسسات والأكاديميات، مع تسجيل تغييب شبه كلي للأمازيغية في التعليم الأولي وبرامج محو الأمية وغيرها”.

ودعا التجمع العالمي الأمازيغي لجعل اليوم العالمي للغة الأم يوما لتفعيل الأمازيغية شعبيا، كما دعا الأحزاب السياسية والمؤسسات المعنية إلى الاستجابة إلى توصيات منظمة “اليونيسكو”.

وطالب المصدر نفسه، “المشاركة في الحملة الوطنية للكتابة بالأمازيغية، واستمرار خلية لتوفير الترجمة إلى الأمازيغية مجانا لأصحاب المقاولات والمحلات من مقاهي ومتاجر…، الراغبين في كتابة أسماء محلاتهم ومقاولاتهم…، بالأمازيغية”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي