سبات في المسارح.. المسرحيون في حداد ومطالب بإنهاء الإغلاق - فيديو

25 فبراير 2021 - 13:15

لا تزال أبواب المسارح مغلقة، بشكل يعدم تواصل المسرحيين مع الجمهور، الذي يشكل جزءً مهما في أعمالهم فوق الركح، ما دامت المسرحيات تحتاج إلى تفاعل، وتواصل حي معهم.

وجائحة كورونا، أوقفت الحركة المسرحية في المغرب، منذ مارس السنة الماضية، مخلفة سباتا عميقا تشهده قاعات العرض.

[youtube id=”49nHll_jkfg”]

وتحدث المسرحي عبد المجيد فنيش عن الأثر البليغ للتوقف، الذي يعانيه المسرح، منبها إلى تأثير ذلك على مستوى الفنان في التشخيص.

وتكلم فنيش عن محاولات إيجاد بدائل للوضع زمن كورونا، مشيرا إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي سعت إلى تخفيف بعض حدة غياب اللقاء المباشر على العديد من الأنشطة، لكن تبقى الفنون الحية في حاجة إلى ذلك اللقاء المباشر، المنعدم، منذ بداية الجائحة وإلى يومنا هذا.

وناشد فنيش الجهات المسؤولة الإسراع في إيجاد حل لعودة الحياة إلى المسارح، مقترحا العمل بنصف سعتها الاستعابية، وفتح أبوابها في احترام لمعاير السلامة الصحية.

وبدورها، وجهت الممثلة المسرحية مونية لمكيمل سؤالا استنكاريا عن الجدوى من إغلاق قاعات العرض، في ظل الازدحام، الذي تشهده أماكن أخرى، متمنية أن تعود الروح إلى المسارح من جديد، كون جميع المسرحيين في حداد، نتيجة الوضع الحالي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي