مجلس الدولة الفرنسي يقضي بحق المواطن في زيارة محاميه خلال فترة حظر التجول

05 مارس 2021 - 16:30

أصدر مجلس الدولة الفرنسي، قرارا جديدا انتصر فيه لحقوق المتقاضين ومحاميهم، في وجه إجراءات الطوارئ الصحية وتقييد الحركة، التي سببتها جائحة كورونا، منتصرا بذلك لشكوى استعجالية قدمتها نقابة المحامين في مونبولييه.

وكشفت وسائل إعلام فرنسية، أن المجلس باعتباره أعلى هيئة للقضاء الإداري في فرنسا، قد فصل في شكوى تقدم بها المحامون، مقررا أن ذهاب المتقاضين إلى محاميهم يجب أن يتاح حتى بعد الساعة السادسة مساء، وهو موعد حظر التجول.

واعتبر قضاة المجلس أن “عدم تمكين المتقاضين من التنقل لمقابلة محاميهم أثناء حظر التجول، هو هجوم خطير وغير قانوني بشكل واضح على الحرية الأساسية لممارسة سبيل انتصاف فعال أمام المحكمة”.

وسجل المجلس أن “الاستشارة عن بعد ليست كافية لضمان سرية التبادلات في جميع الحالات بين المحامي وموكله” “ولا سيما في حالة الخلافات العائلية أو الشخصية”. حيث يشير المجلس إلى أنه لا يمكن للمتقاضين زيارة المحامي خلال ساعات النهار كمثال “الأشخاص الخاضعين لضيق الوقت، لا سيما بسبب مهنتهم”.

وسجل المجلس، أن عدم تمتيع المتقاضي بهذا الحق، سيجعله في وضع “عدم مساواة” في بعض النزاعات، مثل حالة الموظف الذي يقاضي شركته، لأن حظر التجول سيسمح لمسؤولي الشركة بزيارة مكتب المحامي ولو بعد الساعة السادسة؛ على اعتبار أن ذلك يدخل في إطار “الرخص المهنية”، في حين لا يحق للموظف المتقاضي زيارة محاميه خلال هذه الفترة.

وكانت الحكومة الفرنسية، قد أقرت مؤخرا حزمة من الإجراءات الجديدة لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد، وأبرزها فرض حظر تجول شامل من الساعة السادسة مساء إلى غاية السادسة صباحا، ما أثار مشاكل عدة في التنقل لفئات واسعة من المواطنين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي