المهاجري لنواب "البيجيدي": الصراع على المقاعد والمناصب وليس مصالح المغاربة

06 مارس 2021 - 12:30

وجه برلماني حزب الأصالة والمعاصرة ورئيس لجنة الداخلية بمجلس النواب، هشام المهاجري، مدفعيته الثقيلة صوب نواب حزب العدالة والتنمية في جلسة المصادقة على القوانين الانتخابية، وخاطبهم قائلا: “خرقتم حالة الطوارئ الصحية اليوم، أول مرة في كورونا دفاعا عن مصالحكم”.

وأضاف المهاجري في جلسة المصادقة على القوانين الانتخابية التي توصلت إلى غاية الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، “نحن نناقش القوانين الانتخابية ومافيهاش الطهرانية”.

وزاد منتقدا نواب حزب العدالة والتنمية “جلسة اليوم مافيهاش حب الآخر، الواقع هو أننا نتقاتل، والصراع اليوم على المقاعد والمناصب وليس على مصالح المغاربة؛ هذه هي الحقيقة التي تؤلمكم وليس القاسم الانتخابي”.

وشدد رئيس لجنة الداخلية بمجلس النواب على أن الصراع الحقيقي في معركة القوانين الانتخابية قائم “على السلطة وعلى المقاعد وعلى الدواوين وعلى المناصب وليس على مصالح المغاربة”.

وأضاف المهاجري “ندافع على المصالح والمقاعد، والسيد رئيس الحكومة هو المسؤول الأول عما نعيشه اليوم، ووزير الداخلية”، وأكد المهاجري أنه “لن نقبل أن يهددنا أحد في البرلمان ولي عاجبو راسو الشارع أمامه، والانتخابات قادمة”، وذلك في انتقاد واضح لحزب العدالة والتنمية.

كما اتهم المهاجري وزير الداخلية قائلا: إنه “أرضى حزب العدالة والتنمية وقبل تعديلاته؛ فيما رفض تعديلات لأحزاب المعارضة”، وأضاف أن وزير الداخلية التزم الحياد السلبي في الموضوع.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حميد منذ شهرين

زعما انت جاي تدافع على مصالح المغاربة إوا الله يعطينا وجهكم

شهيد منذ شهرين

هذا المهاجري يلهث وراء المناصب وهناك فرق ان تنال منصب عن استحقاق وأن تناله مسروقا

التالي