بعد 8 سنوات من الخصام... تركيا ومصر تستأنفان اتصالاتهما الدبلوماسية

12 مارس 2021 - 15:00

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو اليوم الجمعة أن تركيا ومصر استأنفتا “الاتصالات الدبلوماسية” للمرة الأولى، منذ قطع علاقاتهما في 2013، بعد عزل الرئيس المصري محمد مرسي.

وقال تشاوش أوغلو إن “اتصالات على المستوى الدبلوماسي بدأت مع مصر”، كما نقلت عنه وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية.

وأطلقت كل من القاهرة وأنقرة خلال الأسابيع القليلة الماضية، إشارات تنذر بتبديد سنوات من الخصام والتصعيد المتبادل سياسياً وإعلامياً؛ حيث تحدث مسؤولون أتراك في وقت سابق عن وجود اتصالات على مستوى المخابرات بين البلدين بشأن ليبيا، وفي أكتوبر الماضي، أبدى المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين رغبة بلاده في إعادة العلاقات مع مصر.

كما صدرت تصريحات عن وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو قال فيها، بأن “تركيا ومصر قد تتفاوضان على ترسيم الحدود في شرق البحر المتوسط إن سنحت الظروف”.

وكانت الأزمة بين أنقرة والقاهرة قد انفجرت عام 2013، بعد قيام الجيش المصري بعزل محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في تاريخ البلاد؛ الأمر الذي واجهته القيادة السياسية التركية بنقد لاذع للغاية، كما احتدمت الأمور مع الخلافات المتصاعدة بين تركيا وعدة دول من بينها مصر على تقاسم الثروات النفطية والغازية في شرق المتوسط؛ ما نتج عنه جمود شامل للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وتصعيد تعلو وتيرته أحياناً وتخفت أحياناً أخرى.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

على منذ شهر

الجواب انتهى الرز الخليجي ودولة مديونتها اكثر من مئة مليار يعني افلاس

التالي