شركة "موزاييك" تربح معركتها ضد OCP وأمريكا تشرع في فرض رسوم جمركية جديدة على الأسمدة المغربية

12 مارس 2021 - 14:30

تمكنت شركة “موزاييك” الأمريكية من ربح جزء من الدعوى التي رفعتها الصيف الماضي ضد المجمع الشريف للفوسفاط OCP، حيث قررت أمريكا، أمس الخميس، تبعا لذلك، فرض رسوم جمركية بنسبة 19.97 في المائة على الصادرات المغربية من الفوسفاط والأسمدة.

وانتصرت وزارة التجارة الأمريكية ولجنة التجارة الدولية لشركة “موزاييك”، التي رفعت العام الماضي دعوى ضد المكتب الشريف للفوسفاط، تطالب فيها السلطات الأمريكية برفع الرسوم الجمركية على واردات الفوسفاط القادم من المغرب إلى 70 في المائة.

وفتحت السلطات الأمريكية في يوليوز من العام الماضي 2020، تحقيقا بشأن مزاعم تتحدث عن استفادة منتجي أسمدة الفوسفاط في المغرب من “إعانات غير عادلة”، وهو ما دفع الولايات إلى فرض رسوم جمركية جديدة تقدر بنسبة 19.97 في المائة.

ووفق مضمون الشكوى التي تقدمت بها “موزاييك”، منتصف العام الماضي، إلى وزارة التجارة ولجنة التجارة الدولية الأمريكية، فإنّ “كميات مهمة من الواردات المدعمة بطريقة غير عادلة، والآتية من المغرب وروسيا تسبب أضراراً كبيرة لأنشطتها”، متهمة المغرب بأنه يوفر دعماً يتيح له تنافسية أكبر عبر الأسعار.

وتشير المعطيات إلى أنه منذ بدء التحقيق بشأن الدعوى التي رفعتها شركة “موازييك” الأمريكية ضد مكتب OCP، الذي يعتبر منافسا لها، عانى الفلاحون الأمريكيون من زيادة بنسبة 25٪ في أسعار الأسمدة؛ في الوقت الذي كانوا في أمس الحاجة إلى تسميد أراضيهم.

كما دفع هذا الوضع 17 ممثلاً و 11 عضوًا في مجلس الشيوخ ومجموعة من جمعيات المزارعين، إلى اتخاذ قرار تطبيق الرسوم الجمركية على صادرات الأسمدة المغربية، إذ قاموا بمراسلة مسؤولي منظمة التجارة الدولية قصد التراجع عن القرار.

وفي رد سابق على تلويح أمريكا بتطبيق رسوم جديدة على واردات الأسمدة من المغرب، اعتبر المجمع الشريف للفوسفاط، أنّ فرض رسوم جمركية غير مبرر ولا سند له، مؤكداً أنّ ذلك يلحق الضرر بالفلاحين الأمريكيين، الذين تراجعت إيراداتهم في الأعوام الأخيرة.

وشدد المكتب الذي يعتبر رائداً في سوق الأسمدة العالمية، على أنه تعاون مع السلطات المختصة خلال فترة التحقيق في شكوى الشركة الأمريكية، لافتاً إلى إمكانية الطعن في القرار الأمريكي لدى منظمة التجارة العالمية.

وفي بيان سابق له، قال المكتب إنه سيدافع بقوة عن موقفه ضد ما يعتبرها مزاعم مغرضة لشركة “موزاييك”، مشيراً إلى قدرته على تقديم الدليل على غياب أي أسس لفرض رسوم جمركية على الواردات من الأسمدة المغربية.

وتشير أرقام مكتب الصرف إلى أن قيمة صادرات المغرب من الأسمدة إلى مختلف دول العالم قد وصلت إلى حوالي 3 مليارات دولار العام الماضي 2019، منها 570 مليون دولار إلى الولايات المتحدة بتراجع بلغت نسبته 28.7% عن العام 2018، الذي بلغت الصادرات خلاله 800 مليون دولار.

 

كلمات دلالية

OCP
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي