جمعية تدعو المواطنين إلى عدم إعطاء المال للأطفال المتسولين للحد من ظاهرة التسول

14 مارس 2021 - 17:00

أطلقت جمعية جود، خلال الأيام الجارية، حملة وطنية تحسيسيَّة ضد تَسَوُّل الأطفال واستِغلالِهم من طرف الأشخاص البالغين، داعية المواطنين إلى عدم إعطاء المال للأطفال، مبرزة أن ذلك يساهم دون قصد في تفشي ظاهرة التسول وضياع مستقبل أطفال لا ذنب لهم.

واعتبرت، جود، أن استغلال الأطفال الأبرياء في المغرب هو سلوك لا إنساني، يُمَثِّل انتهاكا لحقوق الطفل، مشددة على أنه يجب على المجتمع القضاء عليه.

وتهدف هذه الحملة، بحسب المصدر نفسه، إلى توعية المواطنين بخطورة هذه الظاهرة وبتداعياتها كذلك، وتحسيس المواطن بدَوْرِه في تقليلها.

وقالت الجمعية نفسها، إنها تنوي إطلاق حملة تواصل على الصَّعيد الوطني عبر مواقع مختلفة؛ أول جزء منها هو الفيلم القصير “شوك لمحَنَّة” الذي سيُبَثُّ يوم الأحد 14 مارس على الساعة الثامنة، أثناء نشرة الأخبار المسائية على القناة التلفزية 2M.

وفي السياق ذاته، كانت وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، أعلنت عن استعدادها لإطلاق خطة عمل لحماية الأطفال من الاستغلال في التسول، قبل أشهر، في إطار المرحلة الثانية، في أربع مدن جديدة، وهي من طنجة ومكناس ومراكش وأكادير، وذلك بعد تنزيل الخطة في المدن النموذجية التي شملت الرباط وسلا وتمارة.

وأضافت الوزارة نفسها، أنه تمت معالجة 142 حالة لاستغلال الأطفال في التسول، تتوزع بين 79 من الإناث و63 من الذكور، استفادوا من مجموعة من الخدمات الاجتماعية التي قدمتها هذه الخلايا لهم ولأمهاتهم، وذلك بكل من الرباط وسلا وتمارة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي