فضائح السياسيين.. برلماني شيد طريقا لضيعته بـ 10 ملايين درهم من ميزانية مجلس جهة بني ملال-خنيفرة

15 مارس 2021 - 12:00

اتهم بيان مشترك للمجلس الإقليمي لخنيفرة ومجموعة جماعات الأطلس، رئاسة مجلس جهة بني ملال خنيفرة، بالتمادي بخرق المبادئ الدستورية في مبدأ العدالة المجالية بخصوص برمجة المشاريع وخضوعها لمنطق الولاءات والإرضاءات.

وأوضح البيان أن نائب رئيس جهة بني ملال خنيفرة، وهو نائب برلماني، سبق أن استفاد من مشروع بناء طريق في 2018 على طول 9.8 كيلومترات، بتكلفة 10 ملايين درهم، من تمويل المجلس الجهوي في اتجاه ضيعته بسيدي لامين.

وأضاف المصدر ذاته، أن الطريق مكنت البرلماني من بيع الضيعة في زمن قياسي بثمن مضاعف ثلاث مرات، وهو نفسه من تقدم بهاتين الاتفاقيتين لأسباب يرى منتخبو الإقليم ومستشارو الجماعتين المعنيتين أنها “انتخابوية”.

وطالب المنتخبون بتدخل المصالح المركزية لوزارة الداخلية لممارسة مراقبتها لتوظيف الإمكانيات المالية لجهة بني ملال خنيفرة، في احترام تام لمبدأ المساواة والعدالة المجالية، وتفادي استعمالها لأغراض شخصية وانتخابوية خاصة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مغربي قح منذ شهرين

دارها قبل منو عامل اقليم السراغنة محمد صبري دخل الطريق والساقية من القادوس والكهرباء ليه بوحدو من ميزانية العمالة ولا احد سولو ولا تابعو

محمد منذ شهرين

هما لي جات معاهم خير دليل على تبدير المال العام الله يهدي لي كيصوتو على هاد المخلوقات الانتخابية

faty منذ شهرين

هههه وزراء دول ورؤساء يتحاكمون من اجل الفساد وحنا دياولنا سرقو ونهبو المال العام على عينيك يابن عدي ولا رقيب ولا حسيب وكلشي خرج كيتفطح بحال ايلى مادارو والو الرجاء من لجنة تقصي الحقائق اسي جطو تقفثو له الايدين مسكين عيا مايفضح ولكن كتغطيو وحسبنا الله ونعم الوكيل فكل شفار وظالم

التالي