بنشماس يدعو لحوار داخلي في "البام" قبل الانتخابات.. ويحذر من بروز "أردوغانية مغربية"

17 مارس 2021 - 15:30

دعا الأمين العام السابق لحزب الأصالة والمعاصرة، حكيم بن شماش، أعضاء هذا الأخير إلى التعبئة الجماعية، و”توحيد الصفوف والجهود من أجل دعم وإسناد جهود الحزب لتقوية حظوظه التنافسية، ليحتل مواقع متقدمة في الاستحقاقات السياسية والانتخابية القادمة”، معتبرا أن السياق اليوم جد ملائم ومحفز لمباشرة حوار داخلي موسع ومثمر، للمساهمة في التعبئة المطلوبة في هذه الفترة، التي اعتبرها “لا تقل رهاناتها أهمية عن رهانات زمن الإنصاف والمصالحة”، محذرا في الوقت ذاته من بروز ما أسماها “أردوغانية مغربية”.

وعبر بنشماش، في نداء وجهه عبر صفحته الرسمية على “فايسبوك،” عن أسفه لما يعانيه الأصالة والمعاصرة من “خفوت وهجه سياسيا وإعلاميا وبرنامجيا”، معتبرا أن ذلك يأتي “في سياق تهيأت وتتهيأ فيه الكثير من فرص ممارسة فعل حزبي بديل، ناضج، ومتجاوب مع انتظارات القاعدة العريضة من المواطنين”، قائلا إن ذلك ما “يعبر عن جوهر المشروع المجتمعي الديمقراطي الحداثي، وعن ماهية الحزب وكينونته وعلة وجوده كعرض سياسي وطني، والذي لا يمكن، مهما بذل من مساعي، تحريفه” يضيف المتحدث.

وسجل بنشماش أن تعبيره عن الأسف في هذا النداء، لا يعني حسب قوله “الإلقاء باللائمة على جهة في حزبنا بعينها، ذلك أن فضيلة النقد الذاتي تدفعنا إلى التقدير بأن نكون متحملين لقسط من المسؤولية فيما آل إليه وضع الحزب”.

وأكد المتحدث أن حزبه معني في كل المستويات بالتفاعلات الجارية ببلادنا، ووعيا منا بضرورة المساهمة فى تغليب موازين القوى لفائدة المشروع الديمقراطي الحداثي المنشود، حماية للديمقراطية من مخاطر بروز “أردوغانية مغربية” يصعب استدراكها، حسب قوله، مؤكدا أن من شأنها رهن عمل المؤسسات التمثيلية، وطنيا وترابيا، لولاية أخرى”.

وأشار الأمين العام السابق لـ”البام” إلى أنه منفتح بشكل “إيجابي على كل مبادرة جادة وصادقة، من شأنها فتح أفق حزبي جديد، وخلق مناخ إيجابي قادر على احتضان كل طاقات وقدرات الحزب التنظيمية والسياسية، باحتكام صارم لمنطق التدبير المؤسساتي الديمقراطي المنفتح والشفاف”، داعيا  كافة أطر وكفاءات الحزب إلى التعبئة الجماعية، وتوحيد الصفوف والجهود من أجل دعم وإسناد جهود الحزب لتقوية حظوظه التنافسية، ليحتل مواقع متقدمة في الاستحقاقات السياسية والانتخابية القادمة، التي لا تقل رهاناتها أهمية عن رهانات زمن الانصاف والمصالحة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مغترب منذ شهر

أردوغان سياسي شريف وأوصل بتركيا إلى مستويات إقتصادية عالية وياريت يكونو عندنا سياسيون مثل أردوغان

عبده المهاجر منذ شهر

مسكين انت يقول اردوغانية مغربية ,لا تقارن يامسكين , ياليت ان يكون عندنا شخص مثل اردوغان ليحقق ولو 25 بالمائة مما حققه اردوغان لبلده -اذا لم تستحي فاصنع ما شئت

Slaoui منذ شهر

توصل ليه حتى للصباط سيدك أردوغان ؟

التالي