3 أشهر بعد فيضانات الدارالبيضاء.. مواطنون يتساءلون عن مآل نتائج التحقيق مع ليديك

18 مارس 2021 - 08:30

بعد مرور ما يقارب ثلاثة أشهر من حدوث فيضانات الدارالبيضاء، التي تسببت في خسائر مادية مهمة، البيضاويون يتساءلون عن مآل التحقيق، الذي فتحته جماعة الدارالبيضاء بشأن مسؤولية شركة ليديك، المكلفة بالتدبير المفوض لتوزيع الماء والكهرباء في المدينة.

وحسب مصادر “اليوم 24″، فإن مجلس مدينة الدارالبيضاء أخضع، قبل أشهر، تقرير “ليديك” حول الفيضانات، التي شهدتها المدينة، خلال شهر يناير الماضي، إلى الخبرة الضرورية من طرف المصلحة الخاصة بذلك.

وأوضحت المصادر ذاتها أن المنتخبين في جماعة الدارالبيضاء، لا يزالون ينتظرون نتائج الخبرة السالفة الذكر، التي بحسبها ستتأكد مسؤولية “ليديك” من عدمها في فيضانات البيضاء.

وعبر عدد من المواطنين، في تصريحات متطابقة للموقع، عن تخوفهم، من عدم محاسبة المسؤولين عن فيضانات يناير الماضي، التي تسببت في خسائر مادية، وعرت هشاشة البنية التحتية، في المدينة، التي توصف بـ”القطب المالي”.

وكان عمدة الدارالبيضاء قد صرح لـ”اليوم 24″ أن المسؤول عن الصيانة، والتجهيز، وتعويض المواطنين عن الخسائر، التي لحقت بهم، في الفيضانات الأخيرة هي شركة “ليديك”، المفوض لها ذلك.

وأوضح عبد العزيز العماري أن المجلس سيخضع تقرير “ليديك” للخبرة الضرورية من طرف المصلحة الخاصة بذلك، إذا اقتضى الأمر.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي