فرنسا تحظر "الذبح الحلال" للدواجن بداية من يوليوز المقبل

21 مارس 2021 - 09:30

كشفت ثلاث مؤسسات إسلامية في فرنسا، عن رفضها للشروط الجديدة التي اعتمدتها السلطات لتأطير عملية ذبح الدواجن ابتداء من شهر يوليوز المقبل، معتبرة أن هذه الخطوة ستجعل احترام المبادئ العقائدية والأساسية للذبح الحلال غير ممكنة.

وجاء ذلك في بيان أعقب اجتماعا عقده مسؤولون من المسجد الكبير في باريس والمسجد الكبير في ليون ومسجد إيفري الكبير، وهم الحاصلون على موافقة وزارية تخول لهم إصدار تراخيص لممارسة طقوس الأضاحي، وضمان التصديق الحلال للحوم والمنتجات الموجهة لاستهلاك الجالية المسلمة.

وأوضح البيان أن التعليمات الجديدة الخاصة بالذبح، والتي اعتمدتها مؤخرا وزارة الزراعة والأغذية الفرنسية، تشكل “رسالة سيئة توجهها السلطات للجالية المسلمة عشية حلول شهر رمضان”.

وتتضمن هذه التعليمات الضوابط الرسمية المتعلقة بحماية الحيوان خلال ذبح الدواجن، حيث سيكون من المستحيل على المذابح التي توفر تصديق علامة “الحلال” بداية من يوليوز المقبل، احترام مبادئ الذبح الحلال كما تحدده الشريعة الإسلامية، وعليه سيحظر بموجب هذه التعليمات الوزارية ذبح الدواجن الحلال في فرنسا.

وسبق لمسؤولي المساجد الكبرى في فرنسا أن أعربوا، وفقا لما أوردته “يورونيوز” عن مخاوفهم من هذه الشروط الجديدة لوزارة الداخلية ووزارة الزراعة، ولكن دون التوصل إلى نتيجة مرضية.

وفي البيان الصادر بداية الأسبوع، اعتبر الموقعون أن هذه الأحكام تشكل عقبة خطيرة أمام حرية ممارسة العبادة في فرنسا، وأنهم يعتزمون اتخاذ جميع الإجراءات القانونية لاستعادة هذا الحق الأساسي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فاير منذ شهر

المعلومة مجرد إشاعة، المرجوة التحري قبل نشر أخبار كاذبة أنظر الرابط https://youtu.be/4I0bwfDsNjo

التالي