الديربي رقم 129... الوداد والرجاء يبحثان عن فك الشراكة بينهما من ناحية النقاط والأهداف

21 مارس 2021 - 10:00

تتجه أنظار محبي الرياضة بصفة عامة، وكرة القدم بصفة خاصة، مساء اليوم لمباراة الرجاء والوداد في الديربي رقم 129 بينهما، برسم الجولة العاشرة من القسم الاحترافي الأول، بداية من الساعة الخامسة بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

ويسعى الفريقان في هذه المباراة لفك الشراكة بينهما في عدد النقاط، والأهداف المسجلة عليهما، والتي سجلوها، والنسبة المئوية، حيث يعتبر هذا الديربي هو الأول من نوعه الذي يلتقيان فيه الفريقان وهما متساويات في كل شيء، مع مباراة ناقصة للوداد أمام بركان.

ويبلغ عدد نقاط الوداد والرجاء 19 نقطة، من خمسة انتصارات، وأربع تعادلات للرجاء، وستة انتصارات، وتعادل وخسارة للوداد، مع تسجيل 15 هدفا بالتساوي، ودخول مرماهما سبعة أهداف، بنسبة +8 لكلاهما.

وستجرى هذه المباراة بدون جمهور، ليكون بذلك اللقاء الثالث الذي يجري بينهما بدون حضور الجماهير.

ووصل الوداد والرجاء محطة الديربي 129، وهما في أفضل حال بدون غيابات تذكر، بعدما استعاد الرجاء خدمات الثنائي محسن متولي وسند الورفلي، اللذان تغيبا في السابق بسبب الإصابة، كما استعاد الوداد لاعبيه أشرف داري وأيمن الحسوني وكلاهما عانى الإصابة في السابق.

وعلاقة بالموضوع، قال محمد بنشريفة، مساعد مدرب الوداد الرياضي، في تصريح لموقع “كوورة” إن فريقه جاهز لمباراة الديربي أمام الرجاء، المقررة اليوم في الدوري المغربي للمحترفين.

وأضاف بنشريفة، “استعدنا اللاعبين الذين كانوا يشتكون من الإصابات، الكل يعرف قيمة هذه المباراة وقوتها، وآمل أن نكون في قمة جاهزيتنا”.

وأردف: “الديربي دائما ما يُلعب على جزئيات بسيطة، ولدينا مدرب محنك (فوزي البنزرتي)، يعرف كل صغيرة وكبيرة عن الكرة المغربية، ونعرف أيضا مطالب جمهورنا، الذي يتمنى أن نحسم الديربي لصالحنا”.

وفي السياق ذاته، أكد مصطفى بيضوضان الذي لعب لكلا الفريقين أن الديربي بين الوداد والرجاء اليوم، محمول على إثارة كبيرة ويتوقع أن يكون هذه المرة مفتوحا عكس الموسم المنصرم الذي كان منغلقا تخللته صرامة تكتيكية مبالغ فيها من المدربين وانتهى بالتعادل السلبي.

وأضاف في تصريحه لموقع “كوورة” “هذه المرة الأمر مختلف لأن الديربي يأتي بمستهل الموسم ولا مجال للخوف أو الحذر المبالغ فيه من المدربين كما أنهما ضما وجوها جديدة خاصة الوداد الذي عزز صفوفه بعناصر خبرة أمثال الكعبي وأوناجم واللافي لذلك أتوقع أن يكون اللقاء مفتوحا وألا تسوده الحسابات الدقيقة من البنزرتي والسلامي”.

وتابع بيضوضان: “مفاتيح المواجهة بيد المدربين لأن التكتيك الذي سيطبقانه هو من سيحسم في الشكل الذي ستكون عليه المواجهة، ولو أننا كمتتابعين نأمل أن يكون اللقاء شيقا وتتخلله الأهداف طالما أنه يضم 7 من العناصر التي قادت المحلي المغربي موخرا ليتوج بلقب الشان”.

وختم: ” مثل كل مرة ستكون التفاصيل الصغيرة حاضرة لتحسم الأمور، التركيز والقوة الذهنية من بين هذه التفاصيل وفي غياب الجمهور نتوق لفرحة واحتفالية من اللاعبين”.

ومن المتوقع أن يدخل البنزرتي المباراة، بالتكناوتي في حراسة المرمى، بقية اللاعبين، عملود- عطية الله- أبو الفتح – داري- السعيدي- جبران- الكرتي- اللافي- الكعبي- أوناجم.

ويتوقع أن يبدأ السلامي المباراة  بالزنيتي في حراسة المرمى، فيما بقية اللاعبين ستكون أسماءهم كالآتي: مذكور- جبيرة- الورفلي- هدهودي- العرجون- الوردي- الحافيظي- متولي- مالانغو – رحيمي.

وسيقود الحكم جلال جيد الديربي رقم 129 بين الفريقين، بمساعدة كل من أكركاد مصطفى كمساعد أول، ورباني محمد كمساعد ثاني، فيما أنيطت مهمة الحكم الرابع لسمير الكزاز، بينما سيكون رضوان جيد حكما رئيسيا في غرفة “الفار”، بمساعدة الحكم لحسن أزغاو.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي