حسنية أكادير ينفصل عن الكاتبة الإدارية للفريق بعد عشرين سنة من العمل

21 مارس 2021 - 14:39

نشرت إدارة حسنية أكادير لكرة القدم بلاغا عبر صفحة الفريق الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، تخبر فيه عن انفصالها وديا مع الكاتبة الإدارية لمياء رمضان، بعد الاجتماع، الذي دار بينهما.

وأضاف البلاغ نفسه أن المفاوضات لا تزال جارية بين الطرفين، لضمان حقوقهما، ومصالحهما.

FB_IMG_1616311426184

وجاء الانفصال عن لمياء، التي اشتغلت داخل دواليب الفريق لعشرين سنة، بعد مطالبة الجماهير في أكثر من مناسبة بإقالتها، كونها كانت السبب في ذهاب المدرب الأرجنتيني كاموندي، الموسم الماضي، على حد تعبيرهم.

وكان محيط مقر فريق حسنية أكادير لكرة القدم قد شهد، الاثنين الماضي، تجمع عدد كبير من أنصار الفريق، احتجاجا على الأوضاع، التي وصل إليها الفريق، محملين مسؤولية ما يقع للمكتب الحالي، الذي يرأسه الحبيب سيدينو.

وأشارت الجماهير في احتجاجها إلى أن الفريق السوسي بحاجة إلى مدرب كبير، يقوده للتنافس على الألقاب، والصعود إلى منصات التتويج مع نهاية كل موسم رياضي، عوض التعاقد مع مدربين مغمورين على حد تعبيرهم.

وطالبت جماهير حسنية أكادير المكتب المسير للفريق بتقديم استقالته، بما فيه الرئيس الحبيب سيدينو، وانتخاب آخر جديد، قادر على تصحيح مسار الفريق، وقيادته إلى حصد الألقاب.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي