مندوبية التخطيط ترصد ارتفاعا في أسعار الزيوت والمحروقات.. وأهم الارتفاعات في أكادير وطنجة

22 مارس 2021 - 12:00

عرفت أسعار عدد من المواد الأساسية ارتفاعات مهمة، وفق ما أكدته مذكرة إخبارية للمندوبية السامية للتخطيط، بشأن تطور الرقم الاستدلالي للأسعار، الخاص بشهر فبراير 2021، وجاء في مقدمة هذه الارتفاعات أسعار الزيوت، والدهنيات، والحليب، والبيض، وكذا المحروقات.

وسجلت المندوبية السامية للتخطيط ارتفاعا في أسعار “الزيوت والذهنيات” بنسبة 2,4 في المائ، و”الفواكه” بـ1,6 في المائة،  و”الحليب، والجبن، والبيض” بـ0,3 في المائة، أما فيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الارتفاع هم على الخصوص أسعار “المحروقات” بـ 2,5 في المائة.

وفي المقابل، سجلت انخفاضات في أسعار المواد الغذائية المسجلة، ما بين شهري يناير وفبراير 2021، وهمت على الخصوص أسعار “الخضر” بـ1,5 في المائة،  و”السمك وفواكه البحر”، و”اللحوم” بـ1,3في المائة، و”السكر، والمربى، والعسل، والشوكولاته والحلويات” بـ 0,2 في المائة.

وبشكل إجمالي، رصدت المندوبية السامية للتخطيط الرقم الاستدلالي للأسعار عند الاستهلاك بـ0,1 في المائة، بسبب ارتفاع الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بـ0,1 في المائة، وانخفاض الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ0,1 في المائة، فيما عرف مؤشر التضخم الأساسي، أيضا، ارتفاعا بـ0,2 في المائة، خلال شهر، وبـ 0,6 في المائة، خلال سنة.

وسجل الرقم الاستدلالي للأسعار أهم الارتفاعات في أكادير، وطنجة، والرشيدية بـ0,3 في المائة، وفي وجدة، وسطات بـ0,2 في المائة، وفي مراكش، وتطوان، والحسيمة بـ0,1 في المائة، بينما سجلت أهم الانخفاضات في كل من آسفي بـ0,6 في المائة، وفي الداخلة بـ 0,2 في المائة.

وبالمقارنة مع الشهر نفسه من السنة الماضية، سجل الرقم الاستدلالي للأسعار عند الاستهلاك ارتفاعا بـ0,3 في المائة، خلال شهر فبراير 2021، ونتج هذا الارتفاع عن ارتفاع أسعار المواد غير الغذائية بـ0,9 في المائة، وانخفاض أسعار المواد الغذائية بـ0,8 في المائة. وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين انخفاض قدره 0,1 في المائة بالنسبة إلى كل من “الترفيه، والثقافة”، و “الصحة”، و”المواصلات”، وارتفاع قدره 2,5 في المائة بالنسبة إلى “النقل”.

يذكر أن مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأسعار المحددة، والمواد ذات التقلبات العالية عرف، خلال شهر فبراير 2021 ارتفاعا بـ 0,2 في المائة بالمقارنة مع شهر يناير 2021، وبـ 0,6 في المائة بالمقارنة مع شهر فبراير2020.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

faty منذ شهر

قاطعو هذ المواد من دابا باش يتكبدو خسائر كلشي كيزيد فالثمن الوقت لي عجبهم وحنى واحد مافكر كاع فهذاك لي ماعندو لاخدمة لاردمة وحتى لي كيبريكولي ماواصل فين المقاطعة افظل حل لثلك المواد اصلا هي مهدرجة وفيها مواد حافظة مضرة بالصحة ورغم هذا كتربحوهم

التالي