الحدادي وماسينا يؤكدان أن الهدف هو التتويج بالكان والتأهل إلى مونديال قطر

23 مارس 2021 - 11:20

انطلق، أمس الاثنين، التجمع الإعدادي، الذي يخوضه المنتخب الوطني لكرة القدم، استعدادا للمباراتين، اللتين ستجمعانه بمنتخبي موريتانيا وبوروندي يومي 26 و30 مارس 2021، برسم الجولتين الخامسة والسادسة من التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا للأمم، الكاميرون 2021.

وعرف اليوم الأول من التجمع، الذي يجرى في مركب محمد السادس لكرة القدم في المعمورة، حضور العناصر الوطنية، التي خضعت فور وصولها إلى المركب إلى اختبارات طبية، وإجراء التحاليل المخبرية للكشف عن فيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى حصة تدريبية مسائية، انطلقت في الساعة السادسة مساء، وامتدت إلى ساعة ونصف وتم التركيز فيها على إزالة العياء، والجانب البدني.

وعلاقة بالموضوع، أكد الوافدان الجديدان على المنتخب الوطني منير الحدادي، لاعب إشبيلية الإسباني، وآدم ماسينا، مدافع واتفورد الإنجليزي، أنهما يشعران بسعادة بالغة بعد تأهيلهما من طرف الفيفا للعب في صفوف الأسود.

وقال الحدادي، في تصريح خص به موقع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بعد أول حصة تدريبية له في مجمع محمد السادس: “أود أن أتقدم بخالص عبارات التقدير والشكر لجماهير المغرب على دعمها لي، تابعت تعاطفها عبر منصات التواصل وأنا سعيد لحضوري لتمثيل منتخب بلدي”.

وووجه الحدادي خطابه إلى الجمهور، وقال: “الهدف المقبل هو الفوز بأمم إفريقيا إن شاء الله، والتأهل إلى مونديال قطر، الأجواء رائعة، ومحفزة، وأنا متشوق لأول ظهور، وسأكون عند مستوى تطلعاتهم، وحسن ظنهم جميعا بعد دعمهم لي”.

وفي السياق ذاته، قال آدم ماسينا: “لقد سعدت كثيرا بالترحاب، الذي حظيت به هنا والأجواء أكثر من رائعة بهذا المركب الفريد، والظروف مثالية ولن أدخر جهدا كي أساعد هذه المجموعة قدر ما أستطيع”.

وختم ماسينا قوله: بـ”لقد التقيت بعدد من زملائي في السابق، وأعرف بعضهم ،ولن يتطلب مني الأمر وقتا طويلا كي أستأنس بهم.. ودائما المغرب”.

جدير بالذكر أن الناخب الوطني، وحيد حاليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني برمج، اليوم الثلاثاء، حصة تدريبية بداية من الساعة الخامسة والنصف مساء.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي