أرباب المقاولات يتوقعون نموا طفيفا في الصناعة خلال الفصل الأول من عام 2021

23 مارس 2021 - 22:00

توقع أرباب مقاولات قطاع الصناعة، خلال الفصل الأول من عام 2021، تسجيل ارتفاع طفيف في الإنتاج.

وعزت المندوبية السامية للتخطيط في مذكرة تلقى “اليوم 24” نسخة منها، هاته التوقعات بالأساس، إلى التحسن المرتقب في أنشطة “الصناعات الغذائية”، و”الصناعة الكيماوية”، بالإضافة إلى الانخفاض المرتقب في أنشطة “صناعة السيارات”، و”صنع وسائل النقل الأخرى”.

وحسب المذكرة ذاتها، فإن أغلبية مقاولي قطاع الصناعة يتوقعون استقرارا في عدد المشتغلين.

أما بخصوص قطاع الصناعة الاستخراجية، قيرتقب أرباب المقاولات ارتفاعا في الإنتاج، ويعزى هذا التطور بالأساس إلى الزيادة المرتقبة في إنتاج الفوسفاط، فيما بالنسبة إلى عدد المشتغلين، فيتوقع أرباب مقاولات هذا القطاع انخفاضا خلال الفصل نفسه.

كما يتوقع أغلبية أرباب مقاولات قطاع الصناعة الطاقية، خلال الفصل الأول لعام 2021، استقرارا في الإنتاج نتيجة الركود المرتقب في “إنتاج، وتوزيع الكهرباء، والغاز، والبخار، والهواء المكيف”، وبخصوص عدد المشتغلين، قد يعرف كذلك استقرارا خلال  الفصل نفسه.

وفيما يخص قطاع الصناعة البيئية، فإن مقاولي هذا القطاع يتوقعون ارتفاعا في الإنتاج خصوصا في أنشطة “جمع، ومعالجة، وتوزيع الماء” واستقرارا في عدد المشتغلين.

أما بالنسبة إلى قطاع البناء، فمن المنتظر أن يعرف نشاط قطاع البناء انخفاضا، خلال الفصل الأول من عام 2021، ويعزى هذا التطور أساسا من جهة، إلى الانخفاض المنتظر في “أنشطة البناء المتخصصة”، و”الهندسة المدنية”، ومن جهة أخرى، إلى التحسن المرتقب في أنشطة “تشييد المباني”.

كما يتوقع أغلبية مقاولي هذا القطاع انخفاضا في عدد المشتغلين، خلال الفصل نفسه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي