رباح: مركز المعمورة للدراسات النووية يواكب قطاعات حيوية عدة وتستفيد منه 40 دولة- فيديو

23 مارس 2021 - 22:30

قال عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والبيئة، إن المغرب قد راكم تجربة مهمة في مجال الاستعمالات السلمية للطاقة النووية، وأصبح مرجعا وملاذا لعدد من بلدان الجوار العربي والإفريقي.

وسجل رباح خلال زيارته لمركز الدراسات النووية في المعمورة، اليوم الثلاثاء، أن المركز يقدم خدمات التكوين لمواطنين من 40 دولة، مشيدا بالتطور الدوري الذي يعرفه المركز بعد 34 سنة من إنشائه.

وشدد رباح على أهمية الخدمات التي يقدمها المركز لعدة قطاعات حيوية، لاسيما الصحة وقطاع الماء وأنشطة اقتصادية متعددة؛ مشيرا إلى أن نحو 5000 موقع في المملكة معني باستخدام التقنيات النووية.

[youtube id=”h03rDOozUdQ”]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي