مندوبية التامك: تلقيح 77 في المائة من المستهدفين داخل المؤسسات السجنية ضد كورونا

25 مارس 2021 - 20:00

على الرغم من تراجع مخزونه من اللقاحات، يسارع المغرب الخطى لتلقيح المسنين في السجون، لتقليص فرص تسلل الوباء إلى المؤسسات السجنية، بعدما كان قد أودى بحياة مساجين، وموظفين في بداية الحائحة.

وقالت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج، اليوم الخميس، إن عملية التلقيح ضد فيروس كورونا في السجون، التي تستهدف فئة البالغين أكثر من 60 سنة، وذلك على غرار ما هو معمول به خارج المؤسسات السجنية، مكنت إلى حدود الآن، من تلقيح ما نسبته 77 في المائة من الفئة المستهدفة داخل المؤسسات السجنية، علما أن 0.8 في المائة من النزلاء، المستهدفين لم يستفيدوا من عملية التلقيح لأسباب صحية.

وأوضح المصدر ذاته أن عملية التلقيح شملت نزلاء 60 مؤسسة سجنية بصفة كلية، ونزلاء ست مؤسسات سجنية بصفة جزئية، وهو ما يشكل نسبة 85 في المائة من العدد الإجمالي للمؤسسات السجنية، في انتظار انطلاق عملية التلقيح في باقي المؤسسات في تنسيق محكم مع باقي السلطات الترابية، والصحية.

وأكدت المندوبية نفسها أن عملية تلقيح نزلاء المؤسسات السجنية تمر في أجواء من الالتزام التام من طرف النزيلات، والنزلاء، الذين أبدوا تعاونا كبيرا مع الأطقم الصحية، وعيا منهم بأهمية هذا التلقيح في الحد من انتشار فيروس كورونا في صفوف الساكنة السجنية.

وكانت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج قد أعلنت، قبل أيام، عن تطعيم ما مجموعه 2385 موظفة، وموظفا من بين الفئة المستهدفة خلال المرحلة الأولى من التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، وقالت إن العملية شملت موظفي 57 مؤسسة سجنية، وخمس مديريات جهوية، إضافة إلى الإدارة المركزية، والمركز الوطني لتكوين الأطر في تيفلت، وملحقاته بإفران.

يذكر أن فيروس كورونا كان قد مس عددا كبيرا من المؤسسات السجنية في مدن متفرقة، وشكل أكبر بؤرة في سجن ورزازات، حيث أصيب أزيد من مائة نزيل، وعشرات الموظفين، وسجلت وفاة موظف فيه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي