المنتخب الوطني يواجه موريتانيا لحسم تأهله رسميا للنهائيات

26 مارس 2021 - 11:00

يواجه المنتخب الوطني نظيره الموريتاني اليوم الجمعة، بداية من الساعة الثامنة مساء، في ملعب الشيخ ولد بيديا، برسم الجولة الخامسة من تصفيات كأس أمم إفريقيا، المزمع تنظيمها في الكاميرون.

ويكفي رفقاء زياش التعادل أمام المرابطين لحسم التأهل رسميا للنهائيات، إلا أن المنتخب بجميع عناصره يأمل في تحقيق الفوز، والعودة بالنقاط الثلاث، ليكون الانتصار التاسع للأسود على موريتانيا.

ويحضر منتخب الأسود المباراة بكامل عناصره، ما عدا نبيل درار، وأشرف لزعر، اللذان تعذرا عليهما الحضور، الأول لمنعه من فريقه الالتحاق بالكتيبة الوطنية، والثاني لمنعه من طرف سلطات المطار هناك في إنجلترا، بسبب القيود الموجودة على السفر، جراء جائحة كورونا، إلا أن العناصر الموجودة تتمتع بجاهزية كبيرة، والكل عازم على تحقيق نتيجة إيجابية.

وحيد خاليلوزيتش يطمح إلى تحقيق إنجاز فردي غير مسبوق  

يطمح الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش إلى تحقيق إنجاز فردي له غير مسبوق، لم يحققه أي مدرب أشرف على تدريب الأسود.

وتأتي رغبة خاليلوزيتش في بلوغ الانتصار، من أجل تحقيق الفوز في أول ثلاث مباريات رسمية له على التوالي خارج المغرب، إذ كان قد استهل انتصاراته في التصفيات ذاتها، قبل سنة ونصف السنة، في بوغمبورا ببوروندي بثلاثية نظيفة، وكرر الإنجاز نفسه في الجولة الرابعة أمام منتخب إفريقيا الوسطى بهدفين نظيفين.

ولم يسبق في تاريخ مدربي المنتخب الوطني، على مر التاريخ، أن استهل أي منهم أول 3 مباريات رسمية له خارج المغرب بـ3 انتصارات.

خاليلوزيتش: المجموعة بأكملها لديها رغبة في الفوز ومباراة اليوم ستكون صعبة

قال الناخب الوطني، في تصريحات لموقع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، إن مواجهة موريتانيا، ستكون صعبة، في إطار الجولة الخامسة من تصفيات أمم إفريقيا، مشيرا إلى أن المواجهة ستكون صعبة، لكن الهدف الأول هو الفوز.

وأشار المتحدث نفسه إلى أن المنتخب الموريتاني سبب للأسود بعض المتاعب في لقاء الذهاب، ما جعلهم لم ينجحوا في الفوز عليه، منوها في الوقت ذاته بكل اللاعبين، ومؤكدا أن الكل جاهز لمباراة، اليوم.

وختم خاليلوزيتش قوله، بأن اللاعبين الجدد متحمسين للمباراة، على غرار آدم ماسينا، ومنير الحدادي، موضحا أن المجموعة بأكملها لها رغبة في الفوز.

المغرب يتفوق على موريتانيا في المواجهات المباشرة

يتفوق المنتخب الوطني، بشكل كبير على نظيره الموريتاني في المواجهات المباشرة، إذ تعرف المباريات فيما بينهما تفوق الأسود في عدد الانتصارات، حيث فشل المرابطون في الفوز على المغرب على مدار المواجهات العشر، التي جمعت المنتخبين في السابق.

ويعد التعادل السلبي، الذي انتهت به مباراة الأسود، والمنتخب الموريتاني في مرحلة الذهاب، هو الثالث للموريتانيين أمام المنتخب الوطني، فيما كانوا قد خسروا ثماني مباريات، ما يوضح سيطرة المغرب على المباريات بشكل واضح.

وسجل الأسود 30 هدفا في مجموع المباريات السابقة، فيما استقبلت شباكه 5 أهداف فقط من منافسه الموريتاني، كما اتسمت تنقلاته السابقة إلى موريتانيا بالعودة بانتصارات كبيرة كان آخرها (4-1) سنة 2008، بتصفيات مونديال جنوب إفريقيا 2010.

وتمثل نتيجة الفوز (5-0) على موريتانيا في مباراة دولية ودية أجريت في المغرب، أكبر نتيجة في تاريخ مواجهات المنتخبين، ليكون بذلك المنتخب الوطني صاحب الأسبقية في نتائج المباريات، ما يجعل مباراته سهلة على الورق، اليوم، إن لم تحدث هناك بنواكشوط مفاجآت من المرابطين.

التشكيلة المتوقعة للمنتخب الوطني أمام موريتانيا 

تشهد اللائحة النهائية للمنتخب الوطني المناداة عليها من طرف الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، لمبارتي موريتانيا، وبوروندي، تواجد نجوم كثر في كامل جاهزيتهم، يتقدمهم حكيم زياش، وأشرف حكيمي، وياسين بونو، ويوسف النصيري.

وبالنظر إلى اللائحة المستدعاة، ولتوجه خاليلوزيتش، الذي يطمح إلى تحقيق الفوز، والعودة بالنقاط الثلاث من ملعب الشيخ ولد بيديا هناك في نواكشوط، فإنه من المتوقع أن يدخل بتشكيلة هجومية بإمكانها خلق متاعب كثيرة للخصم، وبعثرة أوراقه مع بداية المباراة.

وسيعتمد وحيد بشكل كبير على ياسين بونو في حراسة المرمى، فيما الدفاع سيكون مكلفا به على الأرجح، عصام شباك، وآدم ماسينا، ورومان سايس، ونايف أكرد، بينما الوسط من الممكن أن يعتمد على كل من، حكيم زياش، وسليم أملاح، وعادل تاعرابت على أن يشرك في الهجوم، أشرف حكيمي، ومنير حدادي، ويوسف النصيري.

المنتخب الموريتاني يختتم تحضيراته لمواجهة المغرب بكامل عناصره

اختتم المنتخب الموريتاني استعداداته لمواجهة المنتخب الوطني، خلال الحصة التدريبية الأخيرة، التي أجراها، مساء أمس الخميس على ملعب شيخ ولد بيديا، الذي سيحتضن المباراة، حيث شهدت التحضيرات الأخيرة حضور كل العناصر، التي وجهت إليها الدعوة من طرف المدرب.

ويبحث المرابطون عن الفوز في المباراة، أو الخروج على الأقل بالتعادل، الذي سيقربهم هو الآخر من التأهل، قبل السفر لخوض مباراتهم الأخيرة، ضد منتخب إفريقيا الوسطى في الجولة السادسة.

ويحتل المنتخب الموريتاني الرتبة الثانية بخمس نقاط، خلف المنتخب الوطني المتصدر بعشر نقاط، فيما يوجد بوروندي في المركز الثالث بأربع نقاط، وجمهورية إفريقيا الوسطى في الرتبة الرابعة بثلاث نقاط.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي