هل يعلن المغرب حجرا صحيا ثانيا؟

30 مارس 2021 - 07:30

يضع عدد من المغاربة أيديهم على قلوبهم خوفا من العودة إلى حجر صحي صارم، في الأسابيع القليلة المقبلة، خصوصا في شهر رمضان المبارك.

وازدادت مخاوف المغاربة من إمكانية فرض حجر صحي ثان، بعد تشديد بعض المناطق في المغرب، في الفترة الأخيرة، الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وتقرر، أمس الاثنين، في جهة الداخلة واد الذهب، تشديد الإجراءات الاحترازية لمدة خمسة عشر يوما مع إمكانية تقييمها في حال تحسن الوضع الوبائي في عموم تراب هذه الجهة، وذلك تجنبا لمخاطر انتشار العدوى.

ومددت وولاية جهة العيون الساقية الحمراء، العمل باعتماد التدابير والإجراءات الاحترازية على مستوى نفوذ إقليم العيون لمدة 15يوما إضافية، وذلك ابتداء من أول أمس السبت، بمقتضى قرار عاملي، كما منعت التتبع التلفزي للمباريات في كافة المقاهي، كما تقرر إغلاق الحدائق والساحات العمومية والفضاءات العمومية، المحتضنة للألعاب الترفيهية للأطفال في الساعة العاشرة ليلا، وسيتم أيضا حظر التنقل الليلي للأشخاص يوميا من الساعة العاشرة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا بإستثناء بعض الحالات الخاصة.

وشرعت سلطات طنجة، من جهتها، في حملة لمراقبة مدى التزام السكان بتنفيذ الإجراءات الاحترازية، بعد تشديد السلطات الولائية في المدينة الإجراءات الاحترازية، واعتقال المخالفين.

وكان رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، حذر، من موجة ثالثة من انتشار فيروس كورونا في البلاد، وقال، في تغريدة على “تويتر”: “شهدت الأيام الأخيرة ارتفاعا نسبيا في أعداد الإصابات بكوفيد-19، وارتفع عدد الحالات الخطيرة، التي تستلزم الإنعاش إلى 72 في الـ24 ساعة الأخيرة”.

واعتبر رئيس الحكومة، أن هذا “مؤشر يقتضي الحذر من الجميع حتى لا نشهد موجة ثالثة لا قدر الله”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي