تنسيقية الممرضين تعلق احتجاجاتها بعد دعوة وزارة الصحة إلى الحوار

29 مارس 2021 - 21:30

قررت التنسيقية الوطنية للممرضات والممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين، اليوم الاثنين، تعليق احتجاجاتها، بعد دعوة وزارة الصحة للفرقاء الاجتماعيين إلى جولة جديدة من الحوار، يوم الجمعة 2 أبريل المقبل.

وأوضحت التنسيقية المذكورة، عبر بيان لها، أن قرار تعليقها لاحتجاج يأتي ببادرة حسن النية، لأجل “إفساح المجال لطرفي الحوار للتفاوض، والوصول إلى توافق حول حلول مرضية، ومنصفة لجميع المتضررات، والمتضررين من الحيف، الذي لحقهم جراء تراكم الاقصاءات الناتجة عن مراجعة النظامين الأساسيين لعامي 1993 و2017، ومرسوم الترقية في الوظيفة العمومية لعام 2005، والحرمان من فرص الترقي لعدة سنوات، خلال عقد التسعينات من القرن الماضي”.

وبموزاة مع ذلك، أكدت التنسيقية نفسها “تشبثها بمخرجات الحوار القطاعي ليوم 12 نونبر 2020″، معتبرة إياه القاعدة الأساسية والمنطلق الرئيسي لبلورة تفاصيل الحلول المنصفة لقضيتها العادلة والمشروعة، حسب ما جاء في بيانها .

إلى ذلك، دعت التنسيقية الوطنية للممرضات والممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين، “وزارتي الصحة، والمالية والاقتصاد وإصلاح الإدارة إلى توخي الدقة والوضوح في طريقة توزيع الغلاف المالي المرصود لتنفيذ الالتزامات المترتبة عن الحلول، التي سيتمخض عنها الحوار القطاعي، وضبط لوائح وجداول المستهدفين، الذين يجب حصرهم في ضحايا النظامين الأساسيين ذوي سنتين من التكوين”.

كما طالب المصدر نفسه الوزارتين السالفتي الذكر “بتصفية مستحقات المعنيين بالترقيات العادية، المتأخرة منها والآنية من ميزانية التسيير لوزارة الصحة طبقا للقوانين الجاري بها العمل”.

وكانت التنسيقية السالفة الذكر قد خرجت إلى الاحتجاج، أول أمس السبت، في مدينة الرباط، إلا أن احتجاجاتها قوبلت بالمنع من طرف السلطات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي