سلطات الإمارات تستدعي الفنانة المغربية مريم حسين من جديد

30 مارس 2021 - 15:30

استدعت سلطات الإمارات، الفنانة المغربية، مريم حسين، بسبب قضية منى السابر، وابنتها الفنانة البحرينية حلا الترك.

وادعت مريم حسين، في مقطع فيديو انتشر على أنستغرام، أن “دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي استدعتها، للتحقيق معها بخصوص حملة جمع تبرعات لصالح منى السابر، وإنقاذها من الحبس المهددة به، نتيجة أزمتها مع ابنتها حلا الترك”.

واعترفت المغربية مريم حسين بأنها “لم تكن تعرف ما تنص عليه القوانين في الإمارات في هذا الشأن”.

وأكدت مريم حسين أنها خضعت للتحقيق، قبل أن “يشرحوا لها عملية تنظيم العمل الخيري في الإمارات، سواء عن طريق التبرع أو المساعدة أو الهبة”.

وتمنع القوانين في الإمارات أي شخص من نشر رقم حساب غير تابع لجمعية خيرية أو غير حاصل على موافقة من الجهات المختصة.

وأضافت حسين أنها وجدت تفهما من طرف الجهات المختصة، كما تفهمت هي إجراءاتهم؛ مبدية رغبة في البحث والتعرف على قوانين الإمارات.

وليست هذه المرة الأولى التي تجد مريم حسين نفسها في مواجهة مشاكل قانونية؛ حيث تمت إدانتها سابقا بالحبس نتيجة ظهورها في فيديو رقص مع المغني الأمريكي تايغا، اعتبر مخالفا للقوانين في الإمارات.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي