خلال الأشهر الأولى من سنة 2021.. فنانون ضحايا للاختراق الإلكتروني

30 مارس 2021 - 18:00

تجعل الشهرة أصحابها معرضين للقرنصة الإلكترونية بشكل أكثر من الأشخاص العاديين؛ إذ تعرض فنانون مغاربة خلال الأشهر الأولى لسنة 2021 لاختراق حساباتهم، مع اختلاف الجهات المسؤولة عن ذلك.

آخر الفنانين الذين وقعوا ضحية اختراق إلكتروني، المغنية ابتسام تسكت، والتي فقدت صفحتها الرسمية على “فايسبوك”، وتبرأت من المنشورات التي أصبحت تنشر عليها بصفة يومية، موضحة أنها تسعى جاهدة لاسترجاعها.

ولا زالت صفحة ابتسام تسكت إلى حدود الساعة، تنشر مقاطع فيديو تخص أفلام تروج لها، لا علاقة لها بالفنانة المغربية.

بدوره تعرض حساب مغني الراب “دون بيغ”، بـ”فايسبوك”، خلال فبراير الماضي، لعملية قرصنة نفذت من الجزائر كرد فعل على مشاركته في فيلم “يوم الخلاص “Redemption Day”، الذي يحكي عن قصة عالمة أثار أمريكية، تعرضت للاختطاف على الحدود المغربية الجزائرية من طرف جماعة متطرفة.

وتبرأ دون بيغ من تدوينة نشرت بعد الاختراق؛ تسيء بشكل عنصري للمواطنين من دول إفريقيا جنوب الصحراء.

المخترقون اعتبروا الفيلم الذي شارك فيه “دون بيغ” مسيئا للجزائر، ويقدمهم على أساس أنهم رعاة للإرهاب، الأمر الذي أدى إلى اختراق حسابه.

وكان الفنان إيهاب أمير ضحية اختراق قناته على “يوتوب” في يناير الماضي؛ بحيث عمد المخترقون إلى نشر روابط لمواقع إباحية على القناة التي يتابعها مئات الآلاف من الجماهير.

وتمكن إيهاب أمير من استرجاع قناته بعد ذلك؛ لتعود الأمور إلى طبيعتها دون توضيح منه يخص الواقعة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي