مطالب بفتح تحقيق حكومي مستعجل في جودة الدقيق والخبز

09 أبريل 2021 - 08:30

لا يزال الجدل قائما، بشأن جودة مكونات الخبز، التي تعد الأكثر استهلاكا من لدن المغاربة، على رأس هذه المكونات، الدقيق والذي اعتبره بعض المهنيين في قطاع المخابز فاسدا.

في هذا السياق، دعت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة، الحكومة إلى فتح تحقيق مستعجل بشأن جودة الدقيق، الذي يستعمل في المطاحن لإعداد أنواع مختلفة من الخبز والحلويات؛ وذلك بهدف حماية الأمن الصحي للمغاربة، بحسب ما صرح به، علي لطفي، رئيس الشبكة نفسها، في حديث مع “اليوم24”.

وعبر المتحدث نفسه، عن قلقه، مما تضمنته تصريحات لبعض مهنيي المخابز لوسائل الإعلام، في هذا الشأن، فضلا عن تناول تقارير لجمعيات حماية المستهلك بشأن جودة الخبز، مستغربا، من عدم تدخل الحكومة، وفتح تحقيق في هذا الموضوع، الذي يهم صحة المغاربة.

ويقبل عدد كبيرا من المغاربة، على بعض أنواع الخبز، وبعض الحلويات مثل الشباكية، خلال رمضان، وهي المنتجات التي تظل -بحسب علي لطفي- بعيدة عن المراقبة الشاملة في مختلف مراحل سلسلة الإنتاج والتصنيع، كما أنها تعد من الدقيق الذي يحذر منه مهنيون في قطاع المخابز وحقوقيون.

ودعا لطفي وزارتي الفلاحة والصحة إلى المراقبة الصارمة للأماكن غير المرخصة، المخصصة لصنع الشباكية وحلويات شهر رمضان، بالاضافة إلى مخازن الدقيق، مبرزا، أن بيع بعض المنتوجات الغذائية الأكثر استهلاكا خلال رمضان، بأسعار متفاوتة، وبدون جودة، تستوجب تدخلا حازما للجهات المختصة.

كما حذرت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة، من المخاطر الصحية، التي قد يسببها التساهل في عدم مراقبة مثل هذه المحلات المتخصصة في صنع الخبز أو حلويات شهر رمضان.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي