الفردوس: ما زلنا نُرقع مشاكل الفنانين بـ10 آلاف درهم

13 أبريل 2021 - 09:30

قال عثمان الفردوس، وزير الثقافة والشباب والرياضة، إن جائحة كورونا كانت “امتحانا للأسر أما القطاع غير المهيكل لم يكن المشكل اقتصادي فقط، وإنما كارثة اجتماعية”، مؤكدا أن الوزارة بصدد دراسة حلول بنيوية لتحسين ظروف الفنانين.

وأضاف الفردوس في جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية أمس الإثنين، ردا على سؤال حول الإجراءات التي اتخذتها الوزارة للتخفيف من الآثار السلبية لجائحة كورونا على الفنانين المغاربة “هناك حلول بنيوية نحن في طور إنجازها”.

وأكد الفردوس أن توفير الحماية الاجتماعية للفنانين المغاربة “ليس أمرا سهلا، ولو كان سهلا لنفذ في المراحل السابقة”، معتبرا أن ورش تعميم الحماية الاجتماعية الذي أمر به الملك “مهم وجلعنا أمام إكراه زمني، ونحن منكبون على دراسة ورش الحماية الاجتماعية للفنانين في الأسابيع المقبلة”.

وأشار الفردوس إلى أن هناك حلول “ترقيعية” في التعاطي مشاكل الفنانين، هي “التكريم من 10 آلاف إلى 30 ألف درهم الذي كنا نقوم به منذ سنوات، ونطلب منكم أن تساعدونا في هذه العملية وإذا ظهر لكم فنان ما يعاني من وضعية صحية أو اجتماعية تستدعي تدخل الوزارة مستعدون للقيام بذلك، وهذا ليس الحل البنيوي لهذه المشاكل”.

من جهته، دعا رشيد القبيل برلماني حزب العدالة والتنمية، إلى استدراك التأخير الحاصل في تنزيل النصوص التنظيمية لقانون الفنان، معتبرا أن تنزيل هذه النصوص كفيل بـ”تحسين وضعية الفنان الاجتماعية بعيدا عن منطق الأعطيات”، وذلك في انتقاد للمنطق الإحساني الي تتعامل به الوزارة مع الفنانين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي