دراسة: ثلثا الأسر المغربية تدهورت معيشتها خلال عام ومؤشر ثقتها في تراجع

14 أبريل 2021 - 10:30

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، اليوم الثلاثاء، نتائج بحث الظرفية لدى الأسر المغربية برسم الفصل الأول من سنة 2021، والتي أظهرت تراجعا في مستوى ثقة الأسر المغربية، خلال هذه الفترة، مقارنة مع الفصل نفسه من السنة الماضية.

وأظهرت نتائج البحث، وفق المذكرة الإخبارية للمندوبية، أن مؤشر ثقة الأسر انتقل من 75.7 نقطة، سجلت خلال الفصل الأول من السنة الماضية، إلى 68.3 نقطة خلال الفصل نفسه من العام الجاري.

 مستوى المعيشة: إحساس بتدهوره وتوقع بتحسنه

وخلال الفصل الأول من سنة 2021، بلغ معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة  64,8، في المائة، فيما اعتبرت 20,9  في المائة منها استقراره و14,3 في المائة تحسنه. وهكذا، استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 50,5 نقطة، عوض ناقص46,6 نقطة خلال الفصل السابق، وناقص 19,8 نقطة خلال الفصل نفسه من السنة الماضية.

أما بخصوص تطور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 26,0 في المائة من الأسر تدهوره و 34,8 في المائة استقراره، في حين 39,2 في المائة ترجح تحسنه. وهكذا، استقر رصيد هذا المؤشر في 13,2 نقطة، مسجلا تحسنا سواء بالمقارنة مع الفصل السابق أو مع الفصل نفسه من السنة الماضية، حيث استقر في ناقص 17,4 نقطة وناقص 4,6 نقطة على التوالي.

أما بخصوص تطور مستوى البطالة، فأظهر البحث أنه وخلال الفصل الأول من سنة 2021، توقعت 76,1 في المائة من الأسر مقابل  13,9  في المائة ارتفاعا في مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة.

الظرفية غير ملائمة لاقتناء السلع المستديمة

اعتبرت 73,2 في المائة من الأسر، خلال الفصل الأول من سنة 2021، أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة، في حين رأت 11,7 في المائة عكس ذلك. وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستواه السلبي، مسجلا ناقص 61,5 نقطة، مقابل ناقص 61,2 نقطة، خلال الفصل السابق وناقص 32,6 نقطة خلال الفصل نفسه من سنة 2020.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي