الوداد يبحث عن توسيع الفارق عن مطارديه ومولودية وجدة يسعى إلى فك العقدة

15 أبريل 2021 - 11:30

يواجه فريق الوداد الرياضي لكرة القدم، نظيره مولودية وجدة اليوم الخميس، على أرضية ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، بداية من الساعة العاشرة ليلا، لحساب الجولة 12 من القسم الاحترافي الأول.

ويطمح الوداد إلى تحقيق الفوز، وتأكيد أفضليته على المولودية، للابتعاد أكثر في صدارة البطولة الاحترافية، والإبقاء على فارق الست نقاط بين أقرب مطارديه الرجاء، والجيش الملكي، إن حققا الانتصار في مبارتيهما، أو توسيعه لتسع نقاط إن خسرا.

واستعاد الوداد في هذه المباراة، كلا من أيوب الكعبي، وسيمون مسوفا، بعدما ضمهما المدرب فودي البنزرتي، للقائمة المستدعاة للقاء التي تضم 20 لاعبا.

وكان “اليوم24″، قد أشار في مقال سابق له، أن مسوفا أصبح جاهزا للمشاركة رفقة الوداد، فيما الشكوك مازالت تحوم حول الكعبي الذي يسابق الزمن للالتحاق بالكتيبة الودادية، ليؤكد البنزرتي أمس الأربعاء، تعافيهما من الإصابة بشكل كلي، بعد ضمهما في اللائحة.

وعرفت اللائحة المستدعاة للمباراة، غياب أغلب العناصر التي شاركت في مباراة كايزر شيفس الجنوب إفريقي، قبل أسبوعين بدوري أبطال إفريقيا، رغم إنهاء فترة الحجر الصحي.

وفي الجهة المقابلة، يمني مولودية وجدة النفس، بالعودة بالنقاط الثلاث لمواصلة سلسلة نتائجه الإيجابية، التي أصبح الفريق يحققها منذ تولي بيرنارد كازوني مهمة التدريب.

ويأمل سندباد الشرق في إنهاء العقدة التي تلازمه في لقاءات الوداد، حيث لم يحقق الفريق الفوز على رفقاء الكعبي منذ 13 عاما، إذ كان آخر فوز له في شهر مارس من سنة 2008 بهدفين نظيفين، لحساب الجولة 14 من البطولة الوطنية آنذاك.

ويفتقد مولودية وجدة في هذه المباراة، لخدمات لاعبيه الأساسيين، ويتعلق الأمر بكل من لامين دياكيتي للإيقاف، وعبدالله خفيفي للطرد الذي تعرض له في المباراة السابقة أمام المغرب الفاسي.

ويعتبر دياكيتي وخفيفي من اللاعبين الأساسيين في تشكيل المدرب بيرنار كازوني، وغيابهما قد يترك فراغا كبيرا في الكتيبة الوجدية، إن لم يستطع إيجاد البديل.

جدير بالذكر، أن مولودية وجدة يحتل المركز الخامس بـ16 نقطة، من خمس انتصارات، وتعادل، وخمس هزائم، بينما يتصدر الوداد ترتيب البطولة الاحترافية بـ25 نقطة، من ثماني انتصارات وتعادل وهزيمة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي