مديرية الصحة بخنيفرة توضح بخصوص شريط فيديو لمريضة ملقاة أمام المستعجلات

19 أبريل 2021 - 23:30

قدمت المديرية الجهوية للصحة بجهة بني ملال خنيفرة، توضيحات بخصوص شريط فيديو لمريضة ملقاة أمام مصلحة المستعجلات، بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة تنفي فيه غياب أي إهمال.

وقالت المديرية في بيان، إنه فور اطلاعها على مضمون شريط فيديو متداول ببعض المنابر الإعلامية الإلكترونية المحلية والجهوية بجهة بني ملال خنيفرة وبعض مواقع التواصل الاجتماعي، يوثق لمريضة وهي ملقاة أمام المدخل الرئيسي لمصلحة المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة، مدعية عدم استقبالها بالمصلحة ذاتها، كونها في حالة حرجة ومستعجلة؛ قامت بفتح تحقيق حول ملابسات هذا الحادث.

وأضافت أنه اتضح أن مصلحة المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة، استقبلت يوم الجمعة 16 أبريل 2021 على الساعة الرابعة بعد الزوال مريضة قادمة من المركز الصحي لأجلموس على متن سيارة للإسعاف، بعد أن تم تشخيص حالتها من طرف الطاقم الصحي المداوم بالمركز الصحي ذاته، إلا أن المريضة  رفضت تلقيها للعلاجات الضرورية بالمركز نفسه، مطالبة بنقلها إلى المستشفى بخنيفرة؛ ليتم في الحين الاستجابة لطلبها ونقلها إلى المستشفى ذاته .

وأضافت المديرية أنه بعد استقبالها وتشخيص حالتها من طرف الطاقم الطبي والتمريضي المداوم بمصلحة المستعجلات، كما هو مبين في مقاطع الفيديو التي التقطتها كاميرات المراقبة المثبتة بالمستشفى؛ قدمت لها الإسعافات الضرورية حسب البروتوكول الطبي الجاري به العمل في مثل هذه الحالات، كما تم إخضاعها للمراقبة الطبية والتتبع لمدة أربع ساعات.

وأشارت إلى أنه بالعودة إلى كاميرات المراقبة، تفاجأت لجنة التقصي المكلفة بالتحقيق في الحادث، بلجوء أطراف غريبة إلى فبركة سيناريو إخراج المريضة من غرفة المراقبة الطبية، ووضعها خارج مصلحة المستعجلات، بغرض التشهير المغرض بالمستشفى، والادعاء برفض استقبالها من طرف الطاقم الطبي والتمريضي.

وأمام هذا الوضع، يضيف البيان، فإن المديرية الجهوية للصحة ببني ملال خنيفرة، وهي تسرد وقائع هذا الحادث كما هي موثقة بالصور والفيديو، واللتين تحتفظ بهما إدارة المستشفى لكل غاية مفيدة، فهي تتساءل في الآن نفسه، عن مصير المريضة التي تم نقلها عبر سيارة خاصة، وما مدى صحة حالة المريضة المتدهورة حسب ادعاء صاحب الفيديو.

وختم البيان بالقول إنه إذ تستغل المديرية الجهوية للصحة ببني ملال خنيفرة هذه الفرصة، لتقديم الشكر والثناء لجميع مهنيي الصحة بالجهة، وخاصة العاملين بمصالح المستعجلات وأقسام الإنعاش بمستشفيات الجهة، على المجهودات الجبارة التي يبذلونها لتجويد الخدمات الصحية بهذه المرافق الحيوية، في ظل ظروف جائحة فيروس كورونا لفائدة المرضى والمرتفقين؛ فإنها تدعو كذلك الجميع إلى ضرورة توخي الحذر من مثل هكذا سلوكات، وإلى ضرورة التعامل مباشرة مع إدارة المستشفى في مثل هذه الحالات

كلمات دلالية

خنفيرة وزارة الصحة
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

العمري الحسين منذ سنة

اللهم انتقم من كل مقتصر في هذا الشهر الفضيل