"السوبير ليغ" تقلب المواجع في أوروبا.. تغيير كرة القدم حسب بيريز

20 أبريل 2021 - 10:30

خلقت البطولة المستجدة السوبر ليغ، أو دوري السوبر الانفصالي لكرة القدم، بقيادة فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد الإسباني، ضجة كبيرة في أوربا، منذ إعلانه عنها، إذ انقلبت رأسا على عقب بعد سماع الخبر.

البطولة التي جعلت الكل مصدوما من اتحاد أوربي، ودولي لكرة القدم، وبعض الاتحادات، والفرق، وكذا متابعي الرياضة عامة، وكرة القدم خصوصا، جاءت لتمثل تطورا اقتصاديا كبيرا سنويا، بما يساهم في دعم كرة القدم الأوربية، علما أن المكافآت ستكون أكبر بكثير من بطولات الاتحاد الأوربي، إذ يُتوقع أن تتجاوز الأرباح 10 مليارات أورو

وبعدما كثر القيل والقال، لم يستطع بيريز السكوت، واختيار دور المتفرج، إذ كان لابد له أن يخرج عن صمته، لتوضيح مجموعة من الأشياء، التي تخص البطولة الجديدة، فما كان له إلا الظهور في حوار من خلال برنامج “الشيرنغيتو الإسباني”.

وتابع بيريز: “الأندية المهمة في إنجلترا، وإيطاليا، وإسبانيا تبحث عن حل للوضع المأساوي الحالي لكرة القدم، فقد خسرت أندية أوربا 5 مليارات أورو. هذا سيء للغاية”.

وأوضح المتحدث نفسه: “في 2020 كانت ميزانية الريال 800 مليون وانتهينا بـ700 مليون. هذا العام بدلا من تحقيق 900 مليون سنرى إذا كان بإمكاننا تحقيق 600 مليون أورو، وميزانية النادي الحالية 400 مليون فقط”.

واستكمل بيريز: “كرة القدم يجب أن تتطور، فالجماهير تتناقص وكذلك حقوق البث، ولتراجع الاهتمام بكرة القدم، لكثرة المباريات الضعيفة”، وأردف: “التغيير يواجه دائما بالمعارضة، حدث ذلك مع سانتياغو برنابيو قبل أن يتغير تاريخ كرة القدم”.

واستطرد بيريز، وقال: “فكرة البطولة هي اللعب بين العظماء، وزيادة التنافسية والموارد. لا أملك ريال مدريد، ونسعى إلى إنقاذ كرة القدم”.

وأوضح بيريز: “مباراة بين برشلونة ومانشستر مسلية أكثر من مباراة لمانشستر ضد فريق متواضع بدوري الأبطال، هذا مطلب المشجعين، وسنربح الأموال”.

وزاد بيريز: “سنضم 5 أندية أخرى، وبإمكان إشبيلية أن يلحق بنا. ليست بطولة مغلقة، ونؤمن بقدرات الجميع”.

وعن تهديدات الاتحاد الأوربي، وموعد البطولة، أكد فلورينتينو أنه سيحاولون بدء البطولة قريبا، وسيتحدثون مع الفيفا ويويفا، مشيرا إلى أنه لا يعرف سبب غضبهم؟ بما أن بطولاتهم لا تمدهم بالدخل الضروري، موضحا أنه يتحدث عن إنقاذ اللعبة، حتى تستمر 20 عاما على الأقل، فالوضع مأساوي جدا وبالتالي إنقاذ الجميع على حد تعبيره.

وأضاف بيريز: “الحديث عن إيقاف اللاعبين غير منطقي، عليهم أن يتحلوا بالهدوء، وهذه التهديدات لن تنفذ. على يويفا أن يكون أكثر شفافية، فصورتهم غير جيدة، ولا أريد أن أذكر ما حدث. يجب أن يكون حوارا لا تهديد”.

وكشف بيريز، أيضا: “لقد قدموا شيئا غير مفهوم. يقولون إن النظام الجديد لدوري الأبطال سيكون في 2024، وحينها سيكون قضي علينا. هناك أندية خسرت مئات الملايين”.

وعن تصريحات خافيير تيباس، رئيس رابطة الليغا، صرح بيريز: “يجب أن يتحلى بالشفافية، ويويفا لم يكن واضحا. لقد انتهى الاحتكار. كلنا نقول إن اللعبة على وشك الانهيار، لن يطردونا من دوري الأبطال، والوضع آمن تماما”.

ورد بيريز عن تصريحات تشيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي (يويفا)، وقال: “الإهانة، التي وجهها لأنييلي غير مقبولة على الإطلاق”.

وأوضح بيريز: “لم ندعُ باريس سان جيرمان، حاليا، ولا أندية ألمانيا، وسيكون هناك 5 أندية بالتناوب”، وأضاف عن بايرن: “حين تحدثنا عن البطولة، قال أحدهم إننا سنقضي على الدوريات، وذلك غير صحيح. هل في إنجلترا يمكنهم القضاء على البريميرليغ؟”.

وتابع: “سنحسن تقنية الفيديو في البطولة، وستبقى قواعد اللعب المالي النظيف”.

وعن إقناع لابورتا، رئيس برشلونة، أجاب بيريز: “عندما تتحدث مع أشخاص مسؤولين فلا عودة للوراء. برشلونة يمر بحالة سيئة، ويعرف أن البطولة تخدم مستقبله، وستنقذ الجميع اقتصاديًا”، وكشف ساخرا: “أنا رئيس لبطولة دوري السوبر الأوربي حتى يطردوني. إذا فاز برشلونة باللقب سأمنحهم الكأس؟ لا تتحدثوا معي عن هذه القصص”.

وبشأن مباريات المنتخبات، علق بيريز: “علينا أن نغير أشياء عدة”، وأكد: “حين اتفقنا كنا على يقين أننا نبلي حسنا. وقعنا جميعا يوم السبت، ونحن معًا ونتفاوض سويًا، ومع التكنولوجيا الأمر سهل للغاية”، وأوضح أنهم سيعملون على اختيار أفضل الحكام “بمعايير مهنية”.

واستبعد خوض الليغا ودوري السوبر بقائمتين مختلفتين، مؤكدا: “إذا فعلنا ذلك سنقلل من قيمة البطولة. نريد أن نفعل شيئا أكثر قيمة… كرة القدم ملك للجميع”.

وزاد: “أعرف راتب ليبرون جميس، لكننا نجهل راتب رئيس يويفا. لا أعتقد أن رواتب مسؤولي الليغا أو يويفا انخفضت بسبب الوباء، لماذا راتبي يعرفه الجميع؟ يجب أن يكون هناك شفافية”.

وختم: “إذا وافق يويفا سنبدأ البطولة العام المقبل، وإن لم يحدث لن نتراجع. إذا أرادوا الانتظار حتى 2024 يمكنهم ذلك، لكننا لن ننتظر. نحتاج إلى السوبر ليغ”.

وكان الموقع الرسمي لريال مدريد قد نشر، أول أمس الأحد، بيانا موحدا للأندية الـ12، جاء فيه: “الأندية (المؤسسة) هي: ميلان، وآرسنال، وأتلتيكو مدريد، وتشيلسي، وبرشلونة، وإنتر ميلان، ويوفنتوس، وليفربول، ومانشستر سيتي، ومانشستر يونايتد، وريال مدريد، وتوتنهام”.

البيان نفس أضاف: “ستتم دعوة 3 أندية أخرى للانضمام، قبل الموسم الافتتاحي، الذي سيبدأ في أقرب وقت ممكن”.

وأكد البيان ذاته: “بالنظر إلى المستقبل، تتطلع الأندية إلى عقد مناقشات مع الاتحاد الأوربي لكرة القدم، والاتحاد الدولي، لبحث أفضل الحلول للبطولة وكرة القدم العالمية”.

وزاد البيان نفسه: “نظام المسابقة عبارة عن مشاركة 20 ناديًا، وهم 15 ناديًا مؤسسًا و5 أخرى، يتم تصنيفها سنويًا بناء على أداء الموسم السابق.. وستواصل جميع الأندية المنافسة في دورياتها الوطنية”.

وأردف: “سيبدأ الموسم في غشت، بمشاركة الأندية في مجموعتين، كل واحدة تضم 10 فرق، وستُلعب المباريات بنظام الذهاب والإياب، حيث يتأهل الثلاثة الأوائل من كل مجموعة تلقائيا إلى ربع النهائي، بينما تلعب الفرق أصحاب المراكز الرابع والخامس مواجهة إضافية، ذهابا وإيابا”.

واستكمل المصدر نفسه: “النهائي سيكون من مباراة واحدة فقط، على ملعب محايد، وستنطلق البطولة النسائية بعد مدة من انطلاق بطولة الرجال، بما يساهم في نهوض الكرة النسائية وتطويرها”.

وواصل البيان: “هذه البطولة ستمثل تطورًا اقتصاديًا كبيرًا سنويًا، بما يساهم في دعم كرة القدم الأوربية.. وستكون المكافآت أكبر بكثير من بطولات الاتحاد الأوروبي، حيث يُتوقع أن تتجاوز الأرباح 10 مليارات يورو”.

وأضاف:”مع تأكيد أنه سيتم وضع معايير مالية معينة، بتحديد سقف لنفقات الأندية.. وستتلقى الأندية المؤسسة مبلغ 3.5 مليار يورو، لتعويض ما حدث في الوباء”.

جدير بالذكر أن الأندية الـ 12، التي من المقرر أن تنضم إليها 3 أندية أخرى لاحقا، هي ليفربول ومانشستر يونايتد، ومانشستر سيتي، وتشيلسي، وآرسنال، وتوتنهام، وريال مدريد، وبرشلونة، وأتلتيكو مدريد، وإنتر ميلان، ويوفتنوس، وميلان.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي